المشهد اليمني الأول| موسكو

وصف زامير كابولوف، مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان مزاعم الولايات المتحدة بشأن تقديم موسكو دعما لحركة طالبان بأنها كاذبة وتهدف إلى تبرير فشل سياسة واشنطن في هذا البلد.

وقال كابولوف في تصريح صحفي: هذه تصريحات كاذبة تماما، ونحن قمنا بالرد عليها مرارا. علما بأنها لا تستحق أي رد، لأنها جملة من الافتراءات الهادفة إلى تبرير فشل الساسة والعسكريين الاميركيين في الحملة الأفغانية.
وكان الجنرال كيرتيس سكاباروتي، قائد قوات حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة في أوروبا اتهم روسيا في23.03.2017 بتقديم مساعدة لحركة طالبان في أفغانستان.

وقال سكاباروتي أثناء جلسة استماع في لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ الاميركي: كنت ألاحظ في الآونة الأخيرة تأثير روسيا المتزايد فيما يخص الاتصالات (بـحركة طالبان)، وهي ربما قدمت دعما للحركة.
ولم يعرض الجنرال الاميركي أي تفاصيل عن “نوعية الدعم الروسي” لطالبان.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق أن اتصالات موسكو المحددة بممثلي طالبان تهدف إلى حماية أمن المواطنين الروس الموجودين في أفغانستان، وحث الحركة على الانضمام إلى المصالحة الوطنية في البلاد.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن كابل اعترفت بحركة طالبان شريكا متساويا في الحوار أثناء سلسلة لقاءات جرت بين مسؤولين أفغان وممثلي الحركة في قطر والصين والإمارات والنرويج وباكستان، عام 2015.

التعليقات

تعليقات