المشهد اليمني الأول| أنقرة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه سيواصل وصف السياسيين الأوروبيين بالفاشيين والنازيين، طالما أصر هؤلاء على اعتباره ديكتاتورا.

وقال اردوغان، في مقابلة مع قناة (Doğan TV): يحق لكم وصف أردوغان بالديكتاتور، لكن لا يحق له أن يقول لكم إنكم “فاشيون” أو “نازيون”.

وأضاف: طالما يصفون أردوغان بـ”الديكتاتور” سأواصل استخدام هذه المصطلحات للتعبير والإشارة لهم.
وعبّر اردوغان عن أسفه للتصريحات الأخيرة بحقه من جانب الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير، قائلا: أطلق الرئيس شتاينماير تصريحات استهدفتني على الرغم من أننا صديقان طيبان. وأدين تصريحاته هذه، مؤكدا أنه لا يخطط لزيارة ألمانيا قبل الاستفتاء التركي على التعديلات الدستورية المقررة في 16 نيسان/أبريل 2017.

وندّد أردوغان مجددا بقرارات عدد من الدول الأوروبية إلغاء ومنع التجمعات التي تسعى إلى كسب التأييد لمعسكر “نعم” في الاستفتاء التركي الرامي إلى توسيع سلطات الرئيس، واتهم الأوروبيين بدعم معسكر “لا” الرافض لحزمة الإصلاحات الدستورية.

وفي تصريحات أخرى أمام تجمع لأنصاره في أنقرة، دعما لمعسكر “نعم”، قال أردوغان إن تركيا قد تراجع عقب الاستفتاء على التعديلات الدستورية علاقاتها مع أوروبا، التي وصفها مجددا بأنها “فاشية وقاسية”، وتشبه ما كانت عليه قبل الحرب العالمية الثانية.
المصدر: وكالات

التعليقات

تعليقات