المشهد اليمني الأول| متابعات
قال مدير عام الإعلام التربوي بوزارة التربية والتعليم بصنعاء إسماعيل زيدان إن أكثر من 2306 مدرسة قد تضررت منذ بدء العدوان على اليمن.
وصرح زيدان في حديث لـوكالة “سبوتنيك” : “إن حجم الأضرار التي لحقت بالعملية التعليمية جراء العدوان السعودي على المؤسسات التعليمية خلال عامين بلغ 2306 مدرسة ومنشأة تعليمية تشمل أضرارا كلية وجزئية على مستوى محافظات الجمهورية بتكلفه تقدر بـ 400 مليون دولار”.
وأشار إلى أن ” نسبة التسرب من التعليم قد وصلت إلى حوالي ثلاثة ملايين طالب وطالبة بسبب الحرب، حيت تم إغلاق 1700 مدرسة كليا لقربها من منشآت عسكرية، الأمر الذي أدى إلى حرمان الطلاب من استمرارهم في العملية التعليمية”.
وأوضح أن “التعليم الأهلي أيضا قد تضرر بـ 55 مليون دولار نتيجة لقصف وتدمير مدارس أو إغلاقها”.
كما لفت إلى أن “سقوط العشرات من القتلى والجرحى من معلمين وطلاب، إضافة إلى أضرار نفسية ومعنوية ومادية أخرى لحقت بقطاع التعليم بالكامل نتيجة الحرب، ومن ذلك انقطاع المرتبات لأربعة أشهر متواصلة”.
من جهتها كشفت منظمة اليونيسف أن هناك ما يزيد عن مليون و600 ألف طفل في سن التعليم خارج المدارس بسبب الحرب الدائرة في اليمن.
وأوضحت المنظمة في بيان أن “الحرب الدائرة في البلاد حرمت أكثر من 350 ألف طفل أخرين من الحصول على التعليم”.
وأضافت “لدينا اليوم قرابة مليوني طفل خارج التعليم من إجمالي 7 مليون و300 ألف طفل في سن التعليم في كافة محافظات اليمن.. مشيرة إلى أن، جيل كامل مهدد بالضياع مالم يتم إيقاف هذا الصراع ويحصل كافة أطفال اليمن على حقوقهم في التعليم”.

التعليقات

تعليقات