المشهد اليمني الأول| متابعات
أعلن تنظيم داعش الإرهابي الحرب على فلسطين، و يهدد بالإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني، وذلك عقب مقتل القائد الأعلى لحركة حماس “صابر صيام”.
وقال ناشطون ينتمون الى جماعة داعش الإرهابية بإن صيام قد قتل بسبب أنه “شريكا في حرب معلنة ضد الدين وضد المسلمين، يعمل ضمن حكومة تحارب الدين الإسلامي” حسب قولهم.
وقد نفذ هذا الهجوم على الشهيد صابر صيام مجموعة متمردون سلفيون تابعون لتنظيم داعش الإرهابي، وحذروا السكان المحليين من الابتعاد عن مكاتب ومباني حماس في الوقت الذي تخطط فيه داعش لتنفيذ المزيد من الهجمات.
يذكر بأن الصراع بدأ بين حركة حماس و تنظيم داعش في غزة عندما هدمت القوات الفلسطينية مسجدا مؤقتا تستخدمه أنصار البيت المقدس في أوائل مايو.
تبين بعد ذلك بأنه محفل أنصار البيت المقدس وهي جماعة إسلامية مصرية تعهدت بالولاء لتنظيم داعش الإرهابي وتقوم بتجنيد الفلسطينيين للإلتحاق بالتنظيم الإرهابي.
وبعد هدم مسجد، ألقت حماس القبض على سبعة رجال، من بينهم الشيخ السلفي المحلي ياسر أبو هولي.
في حين تزعم داعش أنها ستقتل الفلسطينيين “واحدا تلو الآخر” وكشفت بأنها تعرف أسماء وعناوين جميع الضباط العاملين في وكالة الإستخبارات الفلسطينية.
المصدر: Friendsofsyria

التعليقات

تعليقات