المشهد اليمني الأول| نيويورك
بمناسبة دخول العدوان السعودي على اليمن عامه الثالث، أعلن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن 100 مدني في المتوسط يلقون حتفهم شهريا في اليمني بسبب الضربات الجوية وقصف للتحالف الذي تقوده السعودية.
ورصد المكتب الأممي  مقتل 4773 مدنيا وإصابة 8272 في الصراع بين المسلحين الحوثيين والقوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي.
وأضاف المكتب أن من بين أحدث الضحايا 32 لاجئا صوماليا ومدنيا يمنيا واحدا قتلوا في “قصف من سفينة للتحالف” وإطلاق نار من طائرة هليكوبتر أباتشي في هجوم على قاربهم قبالة الساحل قبل نحو أسبوع. وما زال عشرة آخرون في عداد المفقودين.
وذكر مكتب الأمم المتحدة أن المدنيين في مدينة تعز يعانون “نقصا حادا” في الغذاء والمياه بسبب العدوان السعودي المتواصل والذي يمنع وصول المساعدات الغذائية.
وتشن السعودية منذ 26 اذار 2015 عدواناً متواصلاً على الشعب اليمني أدى بحسب الاحصائيات الرسمية الصادرة عن الأمم المتحدة  إلى تدمير هائل في جميع المرافق الخدمية والبنى التحتية في البلاد بالإضافة إلى استهداف المقاتلات السعودية للمدنيين اليمنيين في المدارس والمستشفيات في البلاد، وهو ما دفع بعض المنظمات الحقوقية الدولية إلى اتهام الرياض بارتكاب جرائم حرب واطلاق دعوات متواصلة لمنع تزويد الرياض بالأسلحة.

التعليقات

تعليقات