المشهد اليمني الأول| خاص

تتواصل موجة التصفيات والخلافات في مدينة تعز بين أزلام العدوان المنافقين، حيث اغتال مسلحون تابعين لكتائب أبو العباس الإرهابية، صباح اليوم السبت، أحد مرتزقة ماتسمى بكتائب حسم بمحافظة تعز .
وقالت مصادر محلية، أن مسلحين تابعين لكتائب أبو العباس السلفية الإرهابية، أطلقوا النار صوب أحد أفراد كتائب حسم في بيرباشا صباح اليوم، ويدعى ناصر القباطي، مشيرةً إلى أن الحادثة أسفرت عن اغتيال المقاتل.
إلى ذلك أستشهدت طفلة صباح اليوم السبت برصاص قناصة المرتزقة في مدينة تعز، مصادر محلية أكدت للمشهد اليمني الأول، زيف إدعاء أبواق العدوان، مؤكدةً أن المنطقة التي تم منها القنص مسيطر عليها من عصابات حزب الإصلاح.
وقالت المصادر  أن الطفلة ” خلود عبدالله الجولحي ” البالغة من العمر 7 سنوات، استشهدت برصاص مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي الإرهابي، في منطقة ” عصيفرة ” بمديرية القاهرة وسط المدينة .
وكانت قد أغلقت مستشفى الثورة العام في تعز وسط اليمن أبوابها عقب جريمة تصفية أحد قيادات ماتسمى بالمقاومة يدعي إسحاق فارع ولاذ المسلحون بالفرار.. وبحسب المصدر، داهم المسلحون مستشفى الثورة العام بعد نصف ساعة على انسحاب أفراد حمايته الذين اختارهم وكيل المحافظة عارف جامل لحماية المستشفى.
وقررت رئاسة الهيئة إغلاق مستشفى الثورة، بما فيها قسم الطوارئ، إلى حين إجراء التحقيقات وكشف الجناة الذين نفذوا الجريمة، وتعيين حماية جديدة للمستشفى.. يشار إلى أن الكادر الطبي في الهيئة كان قد أعلن إضراباً عن العمل مطلع الأسبوع الجاري بعد تعرض ثلاثه من موظفيه لاعتداء من قبل حماية المستشفى.
وتشهد تعز فوضى أمنية عارمة وانتشار لمحاكم القاعدة وداعش، في ظل غياب تام للسلطات، وانتشار الجماعات المتطرفة المدعومة من تحالف العدوان الإرهابي .

التعليقات

تعليقات