عصر درب البداية وحرب النهاية. ..

335

المشهد اليمني الأول | بقلم /ابنة صعده /امل عباس الحملي

اليمن المنيع حصن العرب وخصيم الغرب الذي ومازال يتألق باسطورة الصمود حافلا بتاريخ النصر الموعود … نعم انه اليمن الشامخ يمن العروبة تغنى به الزمن وعزف له الدهر رغم الفتن إلا انه عصي المحن. .. فالعالم لايعي كنز هذا الشعب الصامد الكنز الالهي من صبر ونصر. .. وكما نعرف ان اليمن راس الكون وقلب الارض بأجنحته المتمثله شمالا وجنوبا. اليوم وفي هذة الاوضاع الشرسة بحرب الضروس يليها العدوان المعكوس تجديد المخطط اللوبي وتحديث اوراقه بحثا عن هذا الكنز وتفجيره من عروقه. . تبا. ..لمن سومت لهم هذا ،،امريكا الشيطان الاكبر. .. وكما مر ع العالم الحرب الاولي والثانية. هاهي اليوم تمر علينا وعليهم حرب الثالثة وهي السالبه من نوعها وحجمها وكمها. .. حرب اقتصاد لضرب الجهاد حرب الصراع ووضع النزاع كل هذا مر بها العالم المسلوب المنكوب الصامت المغلوب. … فاللوبي لايريد للعالم السلام ومخططه الاستسلام وباختصار ولحظة انتظار ان اليوم العدو هو العمود الفقري للعالم اصبح منزلق بفقراته لايعد التحمل ع الثقيل وعلاجة مستحيل. .. فسياسة الشيطان سحقت بالاوطان …. شكرا لحرب عرفتنا طريق الدرب شكرا لعدوان جعلنا اكثر تألق وتميز وللتاريخ عنوان. … وفي منحدر الانعطاف قربت نهاية المطاف. ع العدو ودول التحالف .. بعد عامان من الصمود الاسطوري رهان الشعب اليمني في صموده وثباته ومعاصر في صعوده ونجاحه و في استبساله وعدالته. …اي الدول منهن تواكب هذا الشعب اليمني الأبي شعب العزة والكرامة فليعي ذاك الغبي ال سعود والصهيوامريكي انه شعب اذا دخل ساحة المعركة انتصر زاده العزة و العفه وماله الكرامة عالي الراس بالقمة وعتاده القوة والهمة وشعارة هيهات منا الذلة. ..ورهانه ع الله مولاى النعمة. .. والسلام ع شعبي يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا شامخ الأركان

التعليقات

تعليقات