المشهد اليمني الأول| خاص

أكد قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي أن العدوان ارتكب ابشع الجرائم ومع ذلك فشل في حساباته بانه سيحسم هذه المعركة باسبوعين أو شهر، مشيراً أن الشعب اليمني مستعد أن قدم الأرواح ويضحي بحياته ليحافظ على حريته وكرامته واستقلاله .
وتطرق قائد الثورة في خطابه مساء اليوم السبت، بمناسبة عامان من الصمود اليمني في مواجهة العدوان العالي، لعوامل الصمود، مشيراً أن من أهم تلك العوامل، كان بفضل الشهداء وصبر الجرحى واسرهم وصمود كافة ابناء الشعب.
وأشار السيد لتردي الأوضاع والمعاناة المتفاقمة على كافة المستويات، حتى توفير الغذاء والإيجار، ومع ذلك كان وما زال الشعب اليمني صامداً صابراً بكل شموخ.
وأضاف أيضا أن أهم العوامل التي ساعدت على الصمود هو تماسك الصف الداخلي وثبات المكونات الاساسية في البلد .
كما أكد قائد الثورة أن مستوى الوعي والاحساس العالي بالمسؤولية ساعد على أن يهتم المعنيون بالتعاطي بمسؤولية للتصدي لهذا العدوان، مشيراً أن  التحرك الواسع والشامل من كل المكونات ساهم بشكل كبير بتعزيز الصمود والتصدي للعدوان.
 وكشف أيضاً عن عوامل ثانوية، تمثلت بحماقات العدوان وارتكابه للمجازر، مبيناً أن من العوامل المساعدة على الصمودهي المظلومية الكبيرة والجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان ما يستفز أي شخص لديه كرامة ليقف بوجه العدوان.
وبين السيد أن القنابل التي إستهدفت النساء مزقت اجساد الاطفال الى اشلاء غيرت مواقف البعض، كما أن القبيلة اليمنية لديها أعراف لا تقبل الإعتداء على نسائها.

التعليقات

تعليقات