المشهد اليمني الأول| خاص

شدد قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في سياق حديثه عن مؤسسات الدولة على المستوى الرسمي والدور الشعبي، على أهمية تفعيل مؤسسات الدولة وربطها بالواقع لأن الكثير من مؤسسات الدولة لايزال عملها خارج نطاق الواقع، ولا يدرك اننا في حرب والبعض لايزال يشتغل ضمن اهتمامات اخرى وروتينه نفسه السابق.
وطالب قائد الثورة في خطابه مساء اليوم السبت، بمناسبة عامان من الصمود اليمني في مواجهة العدوان العالمي، بضرورة تفعيل قانون الطوارئ لمواجهة الطابور الخامس الذي يعمل في تفكيك الجبهة الداخلية.
واضاف السيد السيد القائد أن الطابور الخامس بلغو في مستوى الخسة والدناءة مايوقفهم الا الحزم وتطهير مؤسسات الدولة من الخونة الموالين للعدوان لأن هناك من يمجدون الجرائم ويبتهجون لقتل النساء والاطفال ولابد من تطهير مؤسسات الدولة منهم ومحاكمتهم واستبدالهم.
واكد السيد القائد انه يجب تفعيل القضاء واصلاحه للقيام بمسؤلياته واليقظه من السبات‏ و تفعيل اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء‏ وكذلك اصلاح وتفعيل الاجهزة الرقابية للحد من الفساد بجد ومسؤلية وضبط الموارد المالية واصلاحها وتوسيع دائرتها والسعي الجاد لتحصيل الاستحقاقات.
كما شدد السيد القائد في خطابه لصرورة العناية القصوى بدفع الزكاة، مقترحاً اصدار قانون خاص بالزكاة تضمن وصولها للفقراء بدون تمييز .
ودعا إلى فتح ابواب التجنيد في الجيش والاحلال بدل الفرار والاستمرار في التطوير العسكري وتفعيل العمل الحقوقي لفضح جرائم المعتدين .
وعلى المستوى الشعبي أكد قائد الثورة على أهمية العناية المستمرة بالرجال والمال والحفاظ على وحدة الصف والعمل المشترك والسلم الاجتماعي والعناية بالنشاط التوعوي والتحصين بالوعي وتفعيل وثيقة الشرف القبيلية.
كما أكد على ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء والجرحى، والإهتمام بالجانب الزراعي وموسم الزراعة‏ بشكل خاص.

التعليقات

تعليقات