المشهد اليمني الأول| محافظات
تستمر وقفات القبائل اليمنية المتجددة، مع استمرار الخرق والغزو، لأعداء اليمن المحتلين، ويستمر معها تقديم قوافل الدعم والعطاء للمرابطين في الجبهات، من أبطال الجيش واللجان الشعبية، حيث نظمت اليوم قبائل حرف سفيان في عمران، وقبائل سنحان في صنعاء، وقبائل عزلة بني الصغير وكهال بمديرية المنار في ذمار، وقفات كُبرى، أكدو خلالها إدانتهم لإستمرار العدوان والحصار والغزو، واصرارهم على المواجهة حتى النصر .
وكانت صباح اليوم السبت 28 مايو 2016م، وقفة حاشدة ومشرفة لأبناء مديرية حرف سفيان في عمران، تنديداً باستمرار غارات العدوان، وتاكيداً على الثبات ومواجهة الغزو الأمريكي .
وخرج أبناء ومشائخ وموظفي السلطة المحلية بمديرية حرف سفيان، في وقفة احتجاجية تنديدا باستمرار غارات طيران العدوان السعودي الأمريكي على المديرية، والتي بلغت أكثر من 50 غارة خلال يومين.
واستنكرت الوقفة استهداف العدوان للمديرية وتدمير البنية التحتية، والممتلكات العامة والخاصة، وكذا استمرار خروقاته لوقف إطلاق النار .. مؤكدين استمرار الوقفات والمسيرات الإحتجاجية المنددة بجرائم العدوان، والداعمة للجيش واللجان الشعبية، في ظل صمت وتواطئ دولي.
وحملت الوقفة المجتمع الدولي، مسئولية ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار يتنافى مع الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية، كما أكد أبناء المديرية وقوفهم صفا واحدا في مواجهة العدوان بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة حتى دحر الغزاة والمحلتين.
كما سيَّر أبناء المديرية قافلة غذائية، دعماً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العزة والشرف .

إلى ذلك عُقد بمحافظة صنعاء مديرية سنحان اليوم السبت، لقاء قبلي موسع للقبائل أعلنت فيه النفير العام والجهوزية التامة في مواجهة العدوان والغزو الأمريكي السعودي على أرض الوطن، وبقاء دور قبائل اليمن على عهده الرافض لأي هيمنه واذلال للشعب .

كما أكدوا خلال اللقاء علی تفويضهم الكامل لقائد الثورة السيد “عبدالملك بدر الدين الحوثي” باتخاذ كل الخيارات التي يراها مناسبة، لمواجهة العدوان ودحر الإحتلال من كل شبر من أرض الوطن .

وفي ذمار احتشدت قبائل عزلة بني الصغير وكهال بمديرية المنار، اليوم السبت، في لقاء قبلي موسع أكدوا في لقائهم على الوحدة والتماسك، في مواجهة قوى الغزو والعدوان، داعين أحرار العالم بإيقاف العدوان وفك الحصار.

وحملت القبائل في لقائها قوى العدوان تبعات ما سيترتب على خروقاته وتماديه، في الإجرام وتواجد القوات الأمريكية في جنوب البلاد، متوعدةً قِوى العدوان والمرتزقة بأيام سوداء تتجرع وبالها.

كما شهدت قرية الميثال بمديرية الحداء، صباح اليوم السبت، لقاءاً قبلياً موسعاً، شاركَ فيه عدد من مشائخ وأعيان القبيلة أعلنوا فيه النفير العام والتعبئة العامة لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي حتى نيل الحرية والاستقلال .

كما أكدوا على صمودهم وثباتهم، في مواجهة قوى الغزو والعدوان، ومؤازرتهم لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات الدفاع عن الأرض والعرض، والاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح وقوافل الغذاء والدواء حتى تطهير البلاد من دنس الغزاة والمحتلين.

قبائل ذمار
قبائل ذمار

 

التعليقات

تعليقات