كتب : اسامة الموشكي: نظرتان .. في زحمة السبعين
مساء الخير، كيف حالكم،؟ أ انتم بخير ؟
انتم بخير ! اليس كذلك ،؟
انكم بخير، نعم صمتكم يعني ذلك، مؤكد يعنيه، أيعنيه حقا ،؟ يعنيه، يعنيه، يعنيه ام لا ،؟
مهلا مهلا ،
لاتذهبوا رجاءا، انا سأجيب عنكم ! نعم سأجيب، شكرا لعودكم، شكرا شكرا، شكرا أعزائي، شكرا أحبائي
خذوا اماكنكم واستريحوا، لاداعي للتزاحم، لاداعي قلت، اعدكم الجميع سيسمع، نعم الجميع، بالتاكيد اخي الجميع، اعتذر اختي يمنع التصوير، نعم يمنع بتاتا ..
امهلوني فقط ثوان ، سأجدها سريعا !
وجدتها لاتقلقوا وجدتها، ثكلتها امها ولاعة .. دائما ما تضيع حين اريدها،
حسنا قبل ان ابدأ، هل احدكم يدخن ويريد استعمالها ،؟
فانا لا ادخن اطلاقا، فأبي مضاف عندي ،!
انت تريدها، تفضل خذ، لحظة لحظة هل ابوك مضاف عندك .؟ لا نريد مشاكل !
هاه لقد حظرته، اذن لا تدخن، نعم لاتدخن، لا داعي للنقاش، قلت لا داعي ، يا أخي افهم سيشم أبي الصفحة ويقول انه انا ويتهمني ،
هدووووء لا داع للتصفيق سنبدأ ، اقدر محبتكم، نعم اقدرها، لكن يكفي نريد ان نبدأ ،!
حسن ..
بداية الأمر سأخلع نظارتي وأجيبكم بنظرتين، نظرة بعيني اليمين التي فيها ضعف ونضرة بالشمال التي فيها انحراف،
الضعيفة ستقول:
انكم لستم بخير، بسبب يوم مزدحم احتفلتم به بصمودكم رغم غزارة الامطار وبرودة الرياح واحمرار انوفكم استعدادا للزكام،
اليسار المنحرفة ستقول:
انتم فعلا بخير، لانكم وحدكم من تعيشون رغد العيش والراحة النفسية مما جعلكم تحشدون كل هذا الحشد الكبير، لتمرحون على زخات الامطار، وترقصون وجيوبكم تكتظ مالا خيرات،
لا تصيح يا اخ ، رجاءا رجاءا ، هذا قول المنحرفة لست انا، ماذا تتوقع من منحرفة ، !
حسن..
سأعيد ارتداء نظارتي لأجيبكم بنظرة واقعية، لحظة يا شباب حين رديتها سومت، لا تقلقوا اطمئنوا، سارت السومه،
وستجيب:
أنتم لستم بخير، لان منكم جائعين، واغلبكم مديونين، ومنكم من اتئ مشيا على قدميه، ومنكم بعكازيه،
وهناك من فقد ولده، اخاه، اباه شهيدا، ومنكم من فقد منزله واعترى الخلاء حسيبا، تناجون فراق رواتبكم نهارا وليلا،
اخيرا ..
سأخلع نظارتي وسأغمض عيني، ﻷنام،!!
امزح امزح، إنها دعابة، فلا تقززون، اعلم اني طولت،سأغمضها لأغوص في ذواتكم، وأجيب ،!
انتم فعلا بخير، بل انتم الخير، فكيف لا وانتم اخترتم العزة، استنشقتم الكرامة، بذلتم لأجل الحرية ،وتسابقتم للشهادة، واحتفلتم وكان حفلكم بمثابة…
اححح وووو، خلوني اكمل .. من بيراجم، عيب يا شباب مش هكذا،! انا داري انكم داريين بعظمتكم، بس مش بكراسي المنصه يا شباب قدروا اني بكرت احتفل مواصل، ومش بحسي ،وتخضرت ،ومرضت افعل لايك، كان علق، حتى افعل اغضبني سهل ،!

التعليقات

تعليقات