المشهد اليمني الأول| خاص

أقامت الجاحضية الثقافة بالعاصمة الجزائرة وقفة تضامنية مع الشعب اليمني بمناسبة عامين من الصمود الأسطوري بوجه العدوان العالمي .
وأعلن المثقفون تضامنهم الكامل مع الشعب اليمني، مشيدين بصموده البطولي في وجه العدوان ووكلاء الإستعمار والصهيونية في المنطقة من آل سعود ومن إنطوى تحتهم، مدينين بشدة هذا العدوان المندرج تماما ضمن الأجندة الاستعمارية الصهيونية.
وفيما يلي البيان الختامي للوقفة التضامنية التي أقامتها الجاحظية الثقافية بالعاصمة الجزائرية بمناسبة الذكرى الثانية لصمود الشعب اليمني في وجه العدوان السعودي الظالم.
نص البيان
نحن مجموعة من المثقفين العرب الحاضرين اليوم الأحد 26.03.2017 في الوقفة التضامنية إلى جانب الشعب اليمني، بدعوة من الجمعية الثقافية الجاحظية.
نحيي الصمود البطولي للشعب اليمني في وجه العدوان من قبل وكلاء الاستعمار والصهيونية في المنطقة المتمثل في آل سعود ومن انطوى تحت جناحهم، ندين بشدة هذا العدوان المندرج تماما ضمن الأجندة الاستعمارية الصهيونية.
في وقت يقتضي الموقف توفير كل إمكانيات الأمة العربية-الإسلامية لتحرير أولى القبلتين من الدنس الصهيوني وفك الحصار على المقاومة الفلسطينية وعلى أطفال القدس الذين يقومون بكل ما يقتضيه واجب الجهاد نيابة عن الأمة العربية-الإسلامية من أقصاها إلى أقصاها.
نناشد الشعوب العربية والإسلامية وقواها الحية أن تهب للتضامن مع الشعب اليمني المستضعف ومؤازرته مادياً ومعنوياً، ونلفت انتباه الضمير الإنساني في العالم إلى الالتفات إلى المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني والتحرك لإيقاف الإجرام المتواصل ضد هذا الشعب المستضعف وندعو مجلس الأمن إلى إصدار قرار استعجالي يلزم الأطراف المعتدية على توقيف كافة أعمالها العسكرية على أرض الجمهورية اليمنية، وتعويض كافة الخسائر المادية والبشرية الناجمة عن العدوان.

لوقفة التضامنية التي أقامتها الجاحظية الثقافية بالعاصمة الجزائرية1 لوقفة التضامنية التي أقامتها الجاحظية الثقافية بالعاصمة الجزائرية2 لوقفة التضامنية التي أقامتها الجاحظية الثقافية بالعاصمة الجزائرية3

التعليقات

تعليقات