المشهد اليمني الأول| الحديدة

اطلع وفد الأمم المتحدة برئاسة منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في اليمن يوهانس فان دير كلاو، على حجم الأضرار والدمار بمرافق ومعدات ومخازن وأرصفة ميناء الحديدة جراء قصف طيران العدوان.

كما اطلع المنسق الأممي ومعه وكيل محافظة الحديدة عبد الرحمن الجماعي على معوقات النشاط الملاحي والاقتصادي بميناء الحديدة جراء العدوان.

 وأعرب يوهانس فان دير كلاو عن أسفه الشديد لما شاهده من دمار .. مؤكدا أن ذلك ساهم في زيادة حجم المعاناة الإنسانية لسكان المحافظة واليمن بشكل عام كون ميناء الحديدة يعتبر أهم مصادر الدخل والتمويل الغذائي والاقتصادي للأسواق المحلية.

 كما أكد يوهانس أن دور وفد الأمم المتحدة إطلاع العالم على حجم المعاناة التي يعيشها أبناء الشعب اليمني وضرورة الحشد والمناصرة والدعم للحد من هذه المعاناة وتوفير أبرز الإحتياجات الغذائية والصحية بصورة عاجلة.

 وكان رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر القبطان جمال عايش استعرض حجم الصعوبات التي تواجه سير العمل والنشاط بالميناء وعدم سماح دول تحالف العدوان للسفن الواصلة بالتفريغ.

 وعبر عن أمله في أن تسهم جهود الأمم المتحدة لرفع الحصار عن ميناء الحديدة حتى يتمكن من استقبال السفن.

التعليقات

تعليقات