المشهد اليمني الأول| صنعاء
دانت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، اليوم الثلاثاء، العملية الإجرامية البشعة التي أقدم عليها مرتزقة العدوان في محافظة مأرب والتي تمت بتصفية المختطف مبخوت صالح النعيمي من أبناء محافظة صنعاء مديرية نهم، بعد أن قامت باختطافه من منزله في النعيمات – قبل سبعة أشهر.
وحملت اللجنة في بيان صادر عنها دول العدوان ومرتزقتها المسؤولية الكاملة جراء هذه الجريمة وما يترتب عليها خاصة أنها ليست الأولى من نوعها بل أصبحت سلوكًا وعادةً معتادة لهم حيث تكررت وبشكل علني في عدد من المناطق التي تحت سيطرتهم.
وأكد البيان أن تغاضي وتساهل الأمم المتحدة عن مثل هذه الأعمال الإجرامية كانت سبباً رئيسياً في تمادي هذه العناصر المجرمة وحدوث مثل هذه الجرائم.
ودعا المنظمات الحقوقية المهتمة بحقوق الإنسان على المستوى المحلي والخارجي إلى القيام بمسؤوليتها والتحرك الجاد لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومنع الاتتهاكات بحق الأسرى والمعتقلين داخل سجون العدوان ومرتزقته.
واعتبرت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى أن هذه الجريمة تعكس حالة الإفلاس والإجرام التي وصل إليها مرتزقة العدوان وتتنافى مع مبادئ وقيم إسلامنا الحنيف كما أنها تتنافى مع القوانين والأعراف الدولية .

التعليقات

تعليقات