المشهد اليمني الأول| صنعاء

قال القائم بأعمال وزير المالية الدكتور محمد ناصر الجند إن إمكانات التحول الاقتصادي لليمن تعتمد على ما يمتلكه من ثروات معدنية.

واعتبر خلال افتتاحه أعمال اليوم التعريفي لأنشطة الهيئة العامة للمساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، قطاع التعدين حاضر ومستقبل البلاد وأساس تنميتها المستدامة.

وأكد أن اليمن واعد بفرص الاستثمار المتوفرة في هذا القطاع، ويستطيع تحقيق متتطلبات التنمية والتحول إلى بلد معتمد على نفسه.

وأعرب عن أمله أن يأخذ قطاع التعدين وضعه الطبيعي، ويعمل عبر الهيئة على تحويل الأبحاث والدراسات إلى واقع عملي بالتعاون مع المعنيين في الجهات الرسمية والخاصة.

وأشاد القائم بأعمال وزير المالية بدور هيئة المساحة الجيولوجية في إنشاء بنى متكاملة في الجانب المؤسسي والفني والهندسي .. حاثا المعنيين فيها على نشر ثقافة التعدين وأهمية النشاط في حاضر ومستقبل البلاد.

بدوره، نوه وكيل وزارة النفط والمعادن علي الصانع بجهود الهيئة الجيولوجية لا سيما في الدراسات والاستكشافات المعدنية ومشاريع المعادن الفلزية والمواد الصناعية والانشائية.

وتطرق الوكيل الصانع إلى اهتمام وزارة النفط للنهوض بقطاع التعدين خلال السنوات الماضية وجهودها مع هيئة المساحة الجيولوجية في وضع استراتيجية قطاع التعدين في اليمن.

ولفت الصانع إلى صدور قانون المناجم والمحاجر العام 2010 وفق رؤية “المساحة الجيولوجية” ولائحته التنفيذية العام 2012.

وقال الوكيل ” إن دعم وزارة النفط سيستمر وفق الامكانيات المتاحة بما يخدم التطور الفعلي للهيئة ونشاطها وعمل قطاع التعدين في البلاد بشكل عام”.

من جانبه، استعرض القائم بأعمال رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور يحيى الوظاف أنشطة الهيئة خلال الفترة الماضية ومعوقات عملها خاصة في ظل العدوان.

وقال ” إن الهيئة صمدت لأكثر من عام في ظل العدوان دون أن تغلق أبوابها رغم العمل بدون موازنة أو اي اعتمادات مالية سوى المرتبات.. مرجعا ذلك إلى خوف انهيار الجهة الحكومية الوحيدة المعنية بالإشراف على قطاع التعدين والاستثمارات العاملة في البلاد.

وعرف الوظاف بمحددات الطبيعة الجيولوجية لليمن ومخزونها الاستراتيجي من الثروات المعدنية .. مؤكدا أن الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا القطاع كبيرة.

وذكر أن الهيئة تولي أهمية خاصة للمواد والصخور الصناعية والإنشائية التي لا تتطلب رؤوس أموال كبيرة، مع اعداد الدراسات الأولية وعرض المناطق ذات المؤشرات الإيجابية كفرص استثمارية للراغبين في هذا القطاع.

وطالب الدكتور الوظاف الحكومة بمضاعفة الدعم للهيئة وأعمالها، والحفاظ على كوادرها المتميزة بعلوم الأرض.

من جانبه، استعرض المدير التنفيذي لشركة الاستثمارات النفطية والمعدنية أحمد حرمل نشاط الشركة منذ التأسيس .. متتبعا دخولها في مشاريع استثمارية في الاستشكاف والانتاج بالشراكة مع شركات نفطية عالمية في قطاع 5 كشريك بنسبة 20 في المائة.

وقال حرمل ” رغم ما تحقق للشركة إلا أنه لم يتم الاهتمام بجانب الاستثمار في المعادن طيلة الفترة السابقة”.

من جهته، حث مسؤول الملف الاقتصادي في اللجنة الثورية العليا حسن الصعدي على الشراكة مع القطاع الخاص في مجال التعدين “على أن تكون خالية من الابتزاز واستفادة النافذين”.

ودعا حسن الصعدي الهيئة والقطاع العام إلى الاهتمام بالتجار في الداخل ومحاولة ايجاد مشاريع استثمارية واقعية معهم في هذا المجال.

وتعرف المشاركون في عرض الكتروني على أنشطة الهيئة وتنوع اختصاصاتها منذ التأسيس، وجهودها في الدراسات والاستكشافات المعدنية وأعمال التخريط الجيولوجي وتعاونها الخارجي مع الجهات المعنية في بلدان العالم.

وقرب العرض واقع احتياطيات اليمن من خامات المعادن وأحجار البناء والزينة، ومهام الهيئة في منح التراخيص الاستثمارية للشركات المحلية والأجنبية، ومقومات بنيتها التحتية من معامل وأجهزة وكوادر متخصصة.

وتضمن اليوم التعريفي جولة في المتحف الجيولوجي بمقر الهيئة وأقسامه المعرفة بالمكون الجيولوجي للأرض اليمنية، وأنواع الخامات المعدنية والمواد الصناعية وأحجار البناء والزينة في مناطقها المختلفة، وأنشطة التعدين ووسائلها قديما وحديثا.

التعليقات

تعليقات