المشهد اليمني الأول| صنعاء
التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبد الله، الأربعاء، بصنعاء القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى اليمن محمد فراهت.
جرى خلال اللقاء مناقشة التصعيد العسكري لدول العدوان على ساحل البحر الأحمر والتهديد بإغلاق ميناء الحديدة، وتحويله إلى منطقة عسكرية.
واستعرض اللقاء انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها تحالف العدوان بحق أبناء الشعب اليمني وكذا تدميره واستهدافه للمنشآت بالإضافة إلى الممارسات غير القانونية لعملاء العدوان وحكومة الرياض في تأخير مرتبات موظفي الدولة.
وفي اللقاء أكد وزير الخارجية أهمية التنبه إلى ممارسات تحالف العدوان لجعل المنطقة منطقة صراع دولي .
فيما عبر القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصنعاء عن تضامن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع الشعب اليمني، ودعمها للسلام والتسوية السياسية بما من شأنه إيقاف العدوان ورفع الحصار عن اليمن.

التعليقات

تعليقات