المشهد اليمني الأول| صعدة
رفع العدوان السعودي على اليمن رصيده الدموي بارتكاب مجزرة في باقم بصعدة.
حيث استشهد 10 اشخاص اغلبهم اطفال وامرأتان وإصابة 4 بينهم طفل في غارة سعودية في باقم بصعدة. في مجزرة جديدة يرتكبُها العدوان السعودي تضافُ إلى رصيده الدموي، وتعد مجزرة اليوم المفتتحَ الإجراميَّ والمجزرةَ الأولى في العام العدواني الثالث.
وأفاد مصدر محلي بأن طيران العدوان السعودي استهدف صباح اليوم منزلاً بمنطقة طخية بمديرية باقم في محافظة صعدة بغارة جوية أسفرت عن استشهاد 10 اشخاص وهم (8 أطفال وامرأتان) وإصابة 4 آخرين بينهم طفل.
ومن شهداء مجزرة باقم في محافظة صعدة اليمنية، عمار يحي عبدالله 2 سنتين، بيان يحيى عبدالله 4 سنوات، ذكرى محمد مهدي مسفر خطره 5 سنوات، تركي محمد مهدي مسفر خطره 6 سنوات، خليل محمد هدشان طشلي 6 سنوات، عزيز محمد مهدي مسفر خطره 7 سنوات، سلطان محمد مهدي مسفر خطره 7 سنوات، شروق محمد مهدي مسفر خطره 11 سنة، نجاح محمد مهدي مسفر خطره 25 سنة، نوره صلاه طشلي مسفر خطره 35 سنة.
مجزرة باقم 2
كما سقط عدد من الجرحى من بينهم أطفال هم: محمد مهدي مسفر خطره، رياض محمد هدشان مسفر طشلي حوالي سنة، نوره محمد مهدي مسفر خطره
وشنّ طيران العدوان السعودي ثلاث غارات على منطقة الزغن بمديرية صرواح بمأرب.
وفي مأرب استهدفت غارة لطيران العدوان السعودي منطقة المطار بمديرية صرواح اليمنية، فيما قامت مدفعية الجيش واللجان الشعبية اليمنية باستهداف تجمعات للجيش السعودي بجوار قيادة الحماد بنجران.
وأما في محافظة جيزان فقد سقط جندي سعودي قنصا بمحاذاة موقع الدفينية. وعلى جبهة مأرب تمكنت اللجان الشعبية اليمنية من تدمير مدرعة بصاروخ موجه في منطقة المشجح وقتل وإصابة 7 من المنافقين في وادي ربيعة بصرواح.
هذا وقصفت القوات اليمنية واللجان الشعبية تجمعات المرتزقة في المنارة بنهم واستهداف آلية تحمل معدل 23 وإصابات مباشرة. فيما قام طيران العدوان السعودي بشنّ غارتين على منطقة العمري في مديرية ذوباب بمحافظة تعز.
وكان قد لقي 5 جنود سعوديين مصرعهم، يوم الأربعاء، في عمليات قنص نفذها الجيش واللجان الشعبية في قطاع جيزان.

التعليقات

تعليقات