المشهد اليمني الأول| صنعاء
دعت منظمة رعاية الأطفال المجتمع الدولي إلى الوقوف بجدية من أجل حياة أطفال اليمن المهددة بالخطر عبر ضمان إيصال المساعدات والإمدادات التجارية.
وشددت المنظمة في تقرير لها بعنوان ” الغارات الجوية تمزق حياة الأطفال في اليمن ” ضرورة تمويل خطة المناشدة الإنسانية للأمم المتحدة بشكل كامل، ومحاسبة كافة الأطراف المسئولة عن انتهاكات القوانين الدولية.
وأشار التقرير إلى أنه منذ تصاعد الصراع وبدء الغارات الجوية على اليمن ما لا يقل عن ألف و 546 طفلاً وجرح ألفان و 450 آخرين منذ مارس 2015 م، وتتحمل كافة الأطراف مسئولية انتهاكات القوانين الدولية سيما وأن الاعتداءات قد استهدفت المنازل والمدارس والمستشفيات “.
وقال المدير القطري لمنظمة رعاية الأطفال في اليمن غرانت بريتشارد: ” تقوم فرقنا بمساعدة الأطفال الذين تأثروا عقلياً وجسدياً بالاعتداءات غير المشروعة على المنازل والمدارس والمستشفيات. لكن في هذه الأزمة الأطفال لا يقصفون فحسب وإنما يتم تجويعهم أيضاً “.
وأشار إلى أن “التحالف الذي تقوده السعودية يوقف الإمدادات الضرورية القادمة من البحر، بينما تقوم كافة الأطراف باحتجاز عاملي الإغاثة وعرقلة إيصال المعونات براً، لا يدري الكثير من الأطفال والأسر من أين ستأتي وجبتهم القادمة، أو أين ستسقط القنبلة القادمة “.

التعليقات

تعليقات