المشهد اليمني الأول| متابعات

نصح الوفد الروسي الذي شارك في أعمال قمة البحر الميت، الفار عبد ربه منصور هادي بالاستفادة من وصية قدمها وزير الخارجية السوفيتي الشهير أندريه غروميكو، لتسوية الأزمة اليمنية.

ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، وحول نتائج مشاركة الوفد الروسي في الاجتماعات على هامش القمة، قال: “إن الأزمة اليمنية كانت من المسائل الرئيسية خلال المناقشات، لاسيما خلال اجتماع الوفد الروسي مع وزير الخارجية الكويتي خالد سليمان الجارالله،

وأعاد إلى الأذهان أن روسيا دعمت المبادرة الكويتية لاستضافة المفاوضات اليمنية، كما أنها كانت تدعم خطة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، معربا عن أسفه لعدم نجاح هذه الخطة، خاصة أن بعض الأطراف رفضت تلك الخطة، وكان من تبريراتها عدم مشاركة روسيا في إعداد الخطة”.

وشدد الدبلوماسي الروسي على ضرورة إطلاق حوار واسع بين شرق اليمن وغربه وجنوبه من أجل الحفاظ على وحدة أراضي البلاد، باعتبار ذلك شرطا ضروريا لتحقيق التنمية الاقتصادية الاجتماعية.

مؤكداً أن لبلاده علاقات مع كافة الأطراف اليمنية ومع دول الجوار لدعم عملية التسوية، وذكر في هذا الخصوص أن تفشي خطر التطرف في اليمن، حيث يعزز تنظيم “داعش” مواقعه في حضرموت، يمثل خطرا كبيرا على الدول المجاورة.

ودعا بوغدانوف الأطراف اليمنية إلى الدخول في مفاوضات أكثر جدية لإيجاد نقاط تلاق، ووضع مصالح الوطن فوق المصالح الطائفية أو السياسية الضيقة.

التعليقات

تعليقات