المشهد اليمني الأول| الإمارات

قالت منظمة العفو الدولية إن محكمة إماراتية قضت بالسجن عشرة أعوام يوم الأربعاء على أستاذ جامعي معارض لنشاطه السياسي على الانترنت واصفة الإجراء بأنه انتهاك لحرية التعبير.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن محكمة استئناف في العاصمة أبوظبي أصدرت حكما على المواطن الإماراتي (ن.أ.غ) لنشاطه على وسائل التواصل الاجتماعي.
ونقلت الوكالة عن حيثيات الحكم أن العقوبة “بتهمة التواصل مع التنظيمات السرية التابعة لجماعة “الإخوان” وإنشاء مواقع على شبكات التواصل الاجتماعي ونشر صور ومقالات مسيئة لرموز الدولة وسياساتها الداخلية والخارجية بما يسيء إلى علاقاتها مع دولة عربية شقيقة.”
وقالت العفو الدولية إن الرجل الصادر بحقه الحكم هو المعارض البارز ناصر بن غيث.
ونقلت المنظمة عن لين معلوف نائبة مدير البحوث في المكتب الإقليمي للمنظمة قولها “بفرض هذا الحكم السخيف ردا على تغريداته السلمية فإن السلطات لا تدع مجالا للشك: من يجرؤ على التحدث بما يدور في خلده بحرية في الإمارات اليوم يخاطر بعقوبة شديدة.”
ولم يتضح على الفور أي التغريدات تسببت في إدانته. وكان الرجل يكتب كثيرا على حسابه بموقع تويتر قبل اعتقاله في أغسطس آب 2015.

التعليقات

تعليقات