المشهد اليمني الأول| متابعات

حاول مجموعة من المتظاهرين الغاضبين أمس، قطع طريق الناطق باسم العدوان السعودي على اليمن المدعو أحمد العسيري، أثناء دخوله لحضور اجتماع في المجلس الأوروبي أمس في لندن.

المتظاهرون استقبلوا العسيري على مدخل المبنى حيث تمّ الاجتماع، بالهتافات المنددة بجرائم الحرب التي يرتكبها العدوان الذي تقوده بلاده في اليمن، مطالبين محاكمته في لندن.

حيث أقدم شابان أحدهم “بريطاني” الجنسية،  على الاعتداء على المتحدث الرسمي باسم العدوان في العاصمة البريطانية لندن.
وأظهر مقطع فيديو، تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، محاولة أحدهما التهجم على العسيري الذي كان برفقة مسؤولين بريطانيين، قبل أن يوقفه رجال الأمن والحرس الموجودين في المكان.

وقام شاب آخر بإخراج بيضه من كيس كان يحمله، وقذف بها اللواء العسيري، الذي ظهر في إحدى الصور وبذلته الرسمية ملطخة بالبيض، حيث ردّ العسيري على المتظاهرين بحركة مشينة بـ”إصبع يده” وجهها لهؤلاء الغاضبين، فيما كان مرافقيه يلتفون بمحيطه لحمايته من البيض الفاسد.

ويزور عسيري الذي لم يعلق على الحادثة حتى الآن، المملكة المتحدة حالياً لحضور اجتماع في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية في لندن.

التعليقات

تعليقات