المشهد اليمني الأول| عدن

قالت مصادر مطلعة، إن شركة تركية ستقوم بإنشاء محطات للطاقة المستأجرة في محافظة عدن، جنوب البلاد.

وأوضحت أن المحطات مصممة لتوفير مقدار العجز في الطاقة الكهربائية بمحافظة عدن، بحيث تقوم هذه المحطات بإنتاجها و بيعها على الدولة.

ولفتت إلى أن المشروع يقف خلفه مسئولين رفيعين في حكومة هادي و مكتب رئاسته.

وحسب المصادر، فإن هؤلاء المسئولين عرقلوا عدة حلول اقترحت لإصلاح منظومة الكهرباء في محافظة عدن، و سد جزء كبير من العجز في الطاقة التوليدية، بهدف تنفيذ مشروع الشركة التركية.

وحسب المصادر، ضغط هؤلاء المسئولين النافذين على السلطة المحلية بـ”عدن” للقبول بالمشروع التركي.

واعتبرت المصادر أن الانطفاءات المتكررة التي تشهدها محافظة عدن، مرتبطة بالخلافات حول انشاء المحطات التابعة للشركة التركية، لإرغام السلطة المحلية القبول بالمشروع، تحت ضغط الاحتجاجات الشعبية و الحملات الاعلامية، التي يتبناها ناشطون موالون لـ”هادي” وحزب الإصلاح.

التعليقات

تعليقات