المشهد اليمني الأول| خاص
إستمرت الإغتيالات في محافظة تعز، ففي الـ 24 ساعة الماضية قام ملثمون من على دراجة نارية بتصفية فردين من أفراد لقطاع الثاني باللواء 22 ميكا جبهة المحافظة في حي الحوض بسوق الأشبط شرقي محافظة تعز.
مصادر محلية أفادت أن ملثمين مجهولين قاما بإغتيال القيادي نور الدين محمود البعداني، وإلى جانبه المدعو خالد علي، واطلاق الرصاص عليهما، حتى فارقا الحياة، ولاذوا بالفرار.
ويتبع اللواء 22 ميكا للقائد يحيى الريمي الموالي لحزب الإصلاح، حيث يقول مراقبون أن سبب موجة التصفيات في تعز، هو تفرد بعض العصابات بالسلاح والدعم المادي والنفوذ، فيما بقية المجاميع والعصابات لا يتم دعمها ويتم نهب حصصها .
جدير بالذكر أن تعز تشهد فوضى أمنية عارمة وتفشي كبير لجماعات إرهابية مسلحة بينها القاعدة وداعش، وسط تعاون مباشر من جماعة حزب الإصلاح الإخوانية .

التعليقات

تعليقات