المشهد اليمني الأول| فيديوهات

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور أن استهداف العدوان الأعرابي لمصادر وخزانات المياه هو استهداف مباشر لحياة اليمنيين في الحاضر والمستقبل، موضحًا أن لهذا العدوان البربري أهداف معلنة وأخرى مخفيه تعمل على تدمير مستقبل الإنسان على هذه الأرض الطيبة.
جاء ذلك في الحفل الذي إقامته اليوم وزارة المياه والبيئة بمناسبة اليوم العالمي للمياه، حيث حيا رئيس الوزراء، الوزارة والمؤسسات التابعة لها وجميع العاملين فيها بهذه المناسبة وعلى ما يبذلونه من جهود في مواصلة نشاطهم رغم طبيعة التحديات التي يمر بها الوطن بسبب العدوان والحصار.
وأكد الدكتور بن حبتور، على الأبعاد الإنسانية والحياتية المستمرة لقضية المياه وما تتطلبه بالضرورة من تظافر كافة الجهود الرسمية والمجتمعية والشعبية للحفاظ على هذا المورد وصونه من كافة أشكال العبث بما في ذلك الاستخدام الجائر والعشوائي، لافتًا إلى المرامي الخبيثة للعدوان من استهداف الممنهج لمصادر المياه وما يفرضه ذلك من تحدي آخر في الحصول على هذا المورد الهام للحياة واستمرارها وقال “جاء العدوان ليقتل اليمنيين في الحاضر وأيضًا في المستقبل باستهدافه لمقومات حياتهم على ذلك النحو الذي نراه ونلمس آثاره “.
من جهته أكد وزير المياه والبيئة ضرورة تظافر الجهود وتكاملها للحفاظ على الثروة المائية وإدارتها بالشكل المطلوب والاهتمام بقضية المياه مشدداً على ضرورة التزام الجميع بتنفيذ القوانين والتشريعات المائية وتغيير الممارسات الخاصة في استخدامات المياه في شتى مجالاتها.
وأشار إلى أهمية الاحتفال باليوم العالمي للمياه لنشر الوعي المجتمعي للحفاظ على المياه وترشيد استخداماتها والتذكير بالتحديات المائية التي توجهها البلاد وتمثل مشكلة مستقبلية تؤكد ضرورة وضع الحلول والبدائل لها من الآن.

التعليقات

تعليقات