المشهد اليمني الأول| فيديوهات

ناقش لقاء بمحافظة الحديدة ضم وكيل أول المحافظة محمد عياش قحيم ووكيلة وزارة شئون المغتربين محاسن الحواتي، آلية تبني مشاريع تنموية يمكن من خلالها تعويض المغترب اليمني في حال عودته إلى أرض الوطن.
واستعرض اللقاء الإشكاليات التي تواجه المغتربين اليمنيين، من مضايقات تؤثر سلبا على الأداء والكفاءة التي يتمتع بها المغترب اليمني في مختلف البلدان بما فيها دول الخليج.
وأشار الوكيل قحيم إلى أهمية إيلاء المغترب اليمني جل الاهتمام كونه يتعرض لكثير من المتاعب في مواطن الغربة.. لافتا إلى ضرورة اضطلاع حكومة الإنقاذ وقيادات المجالس المحلية في عموم المحافظات بتبني مشاريع تنموية لتعويض المغترب اليمني في حال عودته إلى أرض الوطن وإتاحة الفرصة لمواصلة العطاء والإنتاج.
فيما أوضحت وكيلة وزارة شئون المغتربين أن هناك برتوكولات سيتم مناقشتها مع قيادة المحافظة تخص بالدرجة الأولى المغترب اليمني وكيفية التعامل مع وضعه الجديد في حال عاد إلى ارض الوطن.
وأشارت إلى أن قيادة الوزارة سعت لإعداد مصفوفة تهتم بالمغترب اليمني في حال عودته وستقوم الوزارة بالتعاون مع قيادات السلطة المحلية بالمحافظات بدراسة المصفوفة وتنفيذها على الواقع.
حضر اللقاء مدير مكتب شئون المغتربين بالمحافظة عايش بهيدر ومدير مكتب الإعلام بالمحافظة عادل حسن مكي.

التعليقات

تعليقات