المشهد اليمني الأول| فيديوهات

قدم مديرية سحار بمحافظة صعدة بالتعاون مع السلطة المحلية في المحافظة، اليوم الخميس، قافلة مالية وغذائية دعما للمرابطين من رجال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات، رغم قساوة الظروف المعيشية التي خلفها العدوان على أبناء المحافظة طيلة العامين الماضيين.
وقد احتوت القافلة على أكثر من 11 مليون ريال يمني، وأكثر من 100 رأس من الأغنام وشاحنة من المياه المعدنية.
المشاركون في القافلة نظموا وقفة احتجاجية جددوا من خلالها صمودهم في مواجهة العدوان مهما طال امده وفقا لحديثهم، مستنكرين الصمت الأممي إزاء الجرائم التي يرتكبها بحق المدنيين باستمرار.
ودعا محافظ المحافظة محمد جابر عوض أبناء المديريات الأخرى للاستمرار في الانفاق والبذل في هذا المجال.
جدير بالذكر أن العدوان يدخل عامه الثالث، ويعظم صمود الأهالي الذين يتصدون له بكل بسالة، معنويات عالية وطاقة أكبر لتحمل كل المسؤوليات يبديها الجميع كما يظهرون استعدادهم لتقديم كل ما بوسعهم في سبيل التصدي للعدوان حتى تحقيق النصرعلى المستكبرين.

التعليقات

تعليقات