اليمـن ولبنـان ونهب السعودية وإسرائيل ثرواتهما النفطية والغازية..!

بقلم / فارس أبو بارعة

كما اتضحت الصورة أخيرآ في جمهورية لبنان..بعد أن اتفقت الدولة والمقاومة في لبنان وفشلت السعودية واسرائيل في التفرقة بينهم..اتجهوا اللبنانيين الى استخراج ثروتهم النفطية والغازية التي يمتصها ويستفيد منها اسرائيل نتيجة الخلاف بين المقاومة والدولة اللبنانية التي زرعته اسرائيل عن طريق السعودية لكي يبقى الخلاف مستمر ويبقى لبنان مشتت وفي نزاع داخلي سياسي وعسكري فتستفيد اسرائيل من هذا الخلاف سياسيآ واقتصاديآ ..

الآن بعد الاتفاق اعلنت الدولة اللبنانية أولى خطواتها التي ازعجت اسرائيل وهي التنقيب عن النفط وهو ما دفع اسرائيل الى الذهاب الى مجلس الأمن للضغط على لبنان بأيقاف التنقيب عن النفط والغاز لانها تعرف انها ستخسر الثروة التي تستفيد منها مالم فهددت اسرائيل بالعدوان على لبنان..اتضحت الصورة ان السعودية واسرائيل التي زرعت الخلاف في لبنان كله من أجل اسرائيل ولصالح تل أبيب..

نفس الحكاية وزرع الخلاف في اليمن والسبب ان السعودية تمتص الثروة النفطية والغازية لليمن وتزرع نفس الخلاف والمشاكل في اليمن حتى يصبح عاجزآ عن مصادرة الثروة النفطية اليمنية من فم السعودية التي تمتصه وعندما رأت ان اليمنيين على طريق الصلح وحل الخلاف فيما بينهم على طاولة جمال بن عمر في موفمبيك سارعت بالعدوان على اليمن لكي يستمر الخلاف والاشكالات الداخلية حتى لاتتمكن اليمن من استخراج ثروتها النفطية والغازية في حجة وصعدة والجوف ومارب وايقاف السعودية عن الاستفادة منها فسارعت بالعدوان على اليمن..

ونستطيع القول أن اليهود حق العرب المستعربة ال سعود هم أكثر يهوده بدون زنانير من يهود تل ابيب بزنانيرهم فاسرائيل قبل العدوان لجئت الى مجلس الأمن وقالتها بالمفتوح النفط ممنوع يا لبنان..بينما يهود العرب المستعربة ال سعود لم ينتظروا فقام عدوانها سريعآ..

هكذا في كل بلد ودولة تجدون فيها نزاعات مسلحة وخلافات سياسية وفقر وجوع يجوب قرى ومناطق اي دولة فالحقيقة واضحة ان في تلك الدولة ثروة عظيمة وعلى سبيل المثاب افغانستان ففيها ثرورة معدنية لاتوجد في اي دولة غيرها مثل مادة اللمس على الشاشات والهواتف وغيرها توجد في افغانستان فقط..ايضآ في الصومال وباقي افريقيا يوجد فيها ثروة معدنية وحتى النووي وبارود الاسلحة هناك موجود..هناك ايضآ في ثروات مختلفة هائلة في ليبيا وسوريا والعراق واليمن ولبنان وفلسطين وفيتنام وكوريا الشمالية وغيرها ولهذاط في كل دولة ما فيها من صراعات..دول الخليج ايضآ فيها ثروة نفطية لكنهم عملاء وقد سلموها لأمريكا واسرائيل ويأخذون منها القليل لهذا لاتوجد صراعات ولو وجدت فان امريكا واسرائيل سيقمعونها فورآ كما هو في البحرين وسابقآ في الكويت.

ايران ايضآ يحاولون تدميرها لان فيها ثروة ولانها ايضآ تقف وتشجع وتدعم كل من يريد ان ينال حريته واستقلال دولته.

يكفينا ان الرئيس الامريكي اعترف اثناء حملته الانتخابية ان حرب السعودية على اليمن بسبب النفط وثروة اليمن النفطية الكبرى والان بعد وصولة للبيت الأبيض تنكر لاعترافاته السابقة قبل الوصول.

اللعنة الأبدية ستطارد كل من وقف مع السعودية من المرتزقة اليمنيين وحارب وقاتل وقتل الشعب اليمني مع السعودية وسهل وبرر جرائم ال سعود في اليمن..مقابل مبالغ مالية صغيرة جدآ ولو انه انتصر لليمن والله أنه سيحصل اضعاف مضاعفة وخيالية من ثروته اليمنية خيرآ وابقى له ولكرامته وعزته وشموخه من المال المدنس السعودي.

التعليقات

تعليقات