المشهد اليمني الأول| متابعات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر جسد شاب عشريني من أبناء محافظة تعز عليه أثارتعذيب بطريقة بشعة ووحشية من قبل عناصر ما يسمى بالحزام الأمني على خلفية الاشتباه بضلوعه في جرائم أمنية بحسب المزاعم.
وبحسب مصارد إعلامية فان عناصر أمنية تابعة لما يسمى بالحزام الامني والذي تشرف عليه وتموله دولة الإمارات في معسكر الإنشاءات بمحافظة عدن قامت باعتقال وتعذيب الشاب الطالب عاصم سيف أحد أبناء محافظة تعز الذي يقيم في مدينة عدن منذ 16 عاماً ، وتم الافراج عن الشاب عاصم بعد تعذيبة.
جدير ذكره ان قوى الغزو والاحتلال تسعى عبر عناصرها من المرتزقة الى عدد من الأعمال الإجرامية بغية تحقيق عداء طائفي مقيت بين أبناء الوطن الواحد.

التعليقات

تعليقات