المشهد اليمني الأول| المراسل نت

أثارت قناة “بي بي سي” واقعة احتجاج نشطاء بريطانيين وعرب ضد تواجد الناطق الرسمي للتحالف احمد عسيري في لندن وقذفه بالبيض الفاسد وسط هتافات تتهمه بتمثيل نظام يرتكب جرائم حرب في اليمن.
وسلطت القناة، في أحد برامجها التي رصدها المراسل نت، على فشل الإعلام السعودي رغم ضخامته والمبالغ المهولة التي تصرف عليه، في تحسين صورة السعودية في العالم باستضافتها الاكاديمي البريطاني الدكتور مكرم خوري (فلسطيني الأصل) والمحلل السياسي السعودي خالد باطرفي المؤيد للنظام في بلاده.
وعلق خوري على واقعة الهجوم على عسيري وقذفه بالبيض الفاسد بالقول أن الماكينة الإعلامية السعودي التي ينفق عليها المليارات فشلت أمام ثلاثة شبّان.
وأضاف خوري أن “السعودية بكل ملياراتها وصرفها على الاعلام بميزانيات خيالية وامتلاكها لمئات وسائل الاعلام سقطت وفشلت بالدفاع عن سمعتها بمقابل شخص استعمل ارخص التكنولوجيا ولكن كان لديه التفكير السياسي والتنظيم الجيد ليفضح الموضوع وينشره أمام العالم” في إشارة للناشط البريطاني “سام والتون” الذي اعترض عسيري وحاول اعتقاله بسبب ما قال انه –أي عسيري- شريك في جرائم الحرب على اليمن.
أما المحلل السياسي السعودي خالد باطرفي فاعترف ان “السفارات السعودية لديها ميزانيات كبيرة لتحسين صورة المملكة والتعامل مع هذه الاحداث لكن كان هناك قصور” مشيراً إلى أنه لا يقصد ان تدفع تلك السفارات الأموال للإعلاميين لتحسين صورتها.
وتجاهل باطرفي المشاركة الرئيسية للنشطاء البريطانيين الذين احتجوا على تواجد عسيري عندما قال ان “المجموعة البحرينية الشيعية استطاعت بإمكانيات بسيطة احداث تأثير وصدى اعلامي كبير في دولة تتيح لهم العمل بينما الامكانيات السعودية لم تستطيع ترجمة الإمكانيات”.

التعليقات

تعليقات