SHARE
قبل زيارتها السعودية .. تيريزا ماي تحط رحالها في الأردن
المشهد اليمني الأول| الأردن

بحث العاهل الأردني عبدالله الثاني مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس، آليات تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، إضافة إلى مجمل التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال لقاء عقده الملك عبد الله وماي، في مستهل زيارة شرق أوسطية تُجريها الأخيرة للمملكة، تشمل الأردن والسعودية.

وبحسب بيان للديوان الملكي، فقد جرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الأردنية البريطانية في شتى الميادين، لا سيما في مجالات التعاون العسكري.

وأعرب عبد الله الثاني عن تقديره للمملكة المتحدة على الدعم الذي تقدمه لبلاده في مختلف المجالات، خصوصاً فيما يتعلق بالتخفيف من أعباء استضافة اللاجئين.

كما تناول اللقاء آخر المستجدات على القضايا الإقليمية الراهنة، وفي مقدمتها عملية السلام والأزمة السورية.
وركز عبد الله الثاني وماي على جهود محاربة “الإرهاب”، والتأكيد على أهمية تكثيفها إقليمياً ودولياً، وضمن استراتيجية شمولية للتصدي لخطره، الذي يهدد منظومة الأمن والسلم العالميين.

بدورها، أعربت ماي عن “تقدير بلادها للدور المحوري الذي يلعبه الأردن بقيادة “عبد الله”، لتحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط”.
وزار الملك ورئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، قيادة قوة رد الفعل السريع (قوة عسكرية أردنية)، بحضور قائد الجيش الفريق محمود عبدالحليم فريحات.

واستمع الجانبان خلال الزيارة إلى إيجاز عسكري قدمه قائد الوحدة، حول المهام والواجبات والبرامج التدريبية التي تنفذها، ضمن برنامج التدريب والتعاون المشترك بين البلدين.

وتعد الزيارة الأولى لـ”ماي” على المستوى الخارجي منذ إعلان بريطانيا رسمياً الأسبوع الماضي، البدء في إجراءات مغادرة الاتحاد الأوروبي.

حيث من المقرر أن تتوجه ماي إلى السعودية عقب انتهاء زيارتها إلى الأردن، بحسب بيان سابق أصدره مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY