المشهد اليمني الأول| نيويورك

رفضت الأمم المتحدة، أمس الإثنين، تأكيد أو نفي صحة أنباء عن تمديدها مهمة مبعوثها الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لمدة 6 أشهر فقط، وليس لمدة عام كما هو معتاد.

وقال استيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في تصريحات لصحافيين في مقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن “إسماعيل ولد الشيخ أحمد مستمر في أداء مهمته، وليس بإمكاني تأكيد الأنباء بالتجديد له لمدة 6 أشهر فقط. هو يواصل عمله من أجل التوصل إلى حل سياسي”.

وأضاف دوغريك أن “الأمم المتحدة تواصل الإعراب عن قلقها من استمرار أعمال القتال في اليمن، والذي يؤثر سلباً على وصول المساعدات الإنسانية إلى المدنيين”.

وكانت تقاير إعلامية أمريكية ذكرت، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اكتفى بتمديد مهمة مبعوثه الخاص إلى اليمن لمدة 6 أشهر فقط.

وجرى تعيين ولد الشيخ أحمد (56 عاماً) في 25 أبريل 2015 مبعوثاً خاصاً إلى اليمن، خلفاً للمغربي جمال بن عمر، الذي قاد جهود الأمم المتحدة في اليمن منذ أبريل 2011.

ووسط اتهامات موجهة إليه من من طرفي الصراع بالانحياز إلى الطرف الآخر، لم تفلح جهود ولد الشيخ أحمد، حتى اليوم، في تحقيق اختراق نحو إنهاء هذا الصراع عبر حل سياسي.

(الأناضول)

التعليقات

تعليقات