نجل الملك يهدد مالك مجموعة “إم بي سي”: سأدمرك!

2832
المشهد اليمني الأول| متابعات
أطلقت مجموعة أم بي سي حملة “كوني حرة”  للمرأة السعودية من أجل دفعها للمطالبة بحريتها ومواجهة القمع داخل السعودية ولاقت هذه الحملة سخطاً كبيرا في السعودية خاصة داخل الاسرة الحاكمة حيث هدّد الأمير عبد العزيز بن فهد، نجل الملك فهد بن عبد العزيز، بـ”تدمير” مالك مجموعة “إم بي سي” الشيخ وليد الإبراهيم.
وفي تغريدات نشرها على موقع التواصل الاجتماعي  تويتر تعليقاً على حملة “كوني حرّة”، قال ابن فهد: “بسم الله، إني أبرأ إلى الله من إم بي سي، وخاصة دعوة المرأة بكوني حرة”.
وأضاف: “هذا ضلال مبين، فالله سبحانه أعلم بها وبنا”.
وتابع: “أنذر القائم بذلك كان من كان، إن لم يسحب فورا هذه الدعوة ويعتذرون بندم، وكل شيء فيها خارج، إني أقسم بالله أدمره”.
وأردف قائلا: “كل شيء ولا هذا الافتراء، وهذا الفساد في الدين لا نرضى به”.
واعتبر عبد العزيز بن فهد أن قنوات “إم بي سي” عدو له، متابعا: “سنرى إن شاء الله ما يكون”.
يذكر ان محطة أم بي سي تشكل الوجه الاعلامي السعودي و معظم الدخل الإعلاني للمحطة يأتي من السعودية، ويمكن بسهولة وقفها فورا، وافلاس المحطة بالتالي.

التعليقات

تعليقات