SHARE
موقع سي اس اي اس: الصواريخ الباليستية في كوريا الشمالية تهدد أمريكا
المشهد اليمني الأول| متابعات
تناول موقع “سي اس اي اس” القدرة المتنامية التي تملكها كوريا الشمالية في مجال تصنيع الصواريخ الباليستية والتي شهدت قفزة نوعية في الآونة الأخيرة.
حيث قال الموقع: إنه وبسبب التقدم المتزايد للقدرات العسكرية التقليدية لكوريا الشمالية، قامت كوريا الشمالية بتحريك استراتيجية الأمن القومي على أساس القدرات غير المتماثلة وأسلحة الدمار الشامل، وعلى هذا النحو، فقد استثمرت كوريا الشمالية قدراتها بشكل متنامي في تطوير الصواريخ الباليستية التي وصفت بأنها الأطول نطاقاً.
وقال الموقع: إن قيام كوريا الشمالية بتضخيم مخزونها من الأسلحة النووية يعرض القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها للخطر، حيث تشمل أنظمة كوريا الشمالية صورايخ قصيرة ومتوسطة المدى مع مجموعة من الصواريخ المدفعية والصواريخ قصيرة المدى، بما في ذلك صواريخ سكود القديمة، وأنظمة دونغ، وأحدث طراز لصواريخ سس-21 المحمول بالوقود الصلب الذي أطلق عليه اسم كن-02.
وتابع الموقع: إن كوريا الشمالية قطعت خطوات متقدمة في مجال تكنولوجيا الصواريخ بعيدة المدى تحت رعاية برنامج إطلاق الفضاء التابع لها “أونها تايبو – دونغ 2” والذي أثبت القدرة على وضع صواريخ “سواتل خام” في مدار المدى المجدي، وقد عرضت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين بعيدي المدى أخرين هما القذائف الكهروستانية (كن-08) و (كن-14) والتي قيل بأنها قادرة على الوصول إلى الأراضي الامريكية، إلا أن هذه الصواريخ لم تجر تجربتها حتى الآن.
يذكر أن برنامج الصواريخ البالستية في كوريا الشمالية كان أحد الدوافع الرئيسية للقرار الخاص بتطوير ونشر نظام “ميدكورس” الأمريكي القائم على نشر منظومة صواريخ على الأرض.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY