المشهد اليمني الأول| سوريا
فنّدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية،الثلاثاء، الاكاذيب والاتهامات التي تحدثت عن استخدام المواد السامة في ريف محافظة ادلب شمال غرب البلاد.
وقالت القيادة العسكرية السورية في بيان “دأبت المجموعات الإرهابية المسلحة على توجيه الاتهام للجيش العربي السوري باستخدام الغازات السامة ضد أفراد هذه المجموعات أو ضد المدنيين في كل مرة تفشل في تنفيذ أهداف رعاتها ومشغليها وتعجز عن تحقيق أية مكاسب ميدانية على الأرض في محاولة يائسة لتبرير فشلها والحفاظ على دعم مموليها”.
واضاف البيان “إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تنفي نفياً قاطعاً استخدامَ أيةَ مواد كيماوية أو سامة في بلدة خان شيخون بريف إدلب هذا اليوم كما أنها لم و لن تستخدمها في أي مكان أو زمان لا سابقاً ولا مستقبلاً”.
وتابع :”إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تؤكد أن الجيش العربي السوري أسمى من أن يقوم بمثل هذه الأعمال الإجرامية الشنيعة وتحمّل المجموعات الإرهابية ومن يقف خلفها مسؤولية استخدام المواد الكيماوية والسامة والاستهتار بحياة المواطنين الأبرياء لتحقيق أهدافها وأجنداتها الدنيئة”.
يذكر أن وكالة رويترز، تحدثت نقلاً عن ما يسمة “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض المتواجد في لندن، أن “طائرات تابعة للحكومة الروسية أو السورية”، هاجمت بالذخيرة الكيميائية، مدينة خان شيخون الواقعة في محافظة إدلب السورية، حسب ادعائه.

التعليقات

تعليقات