المشهد اليمني الأول| صنعاء

أكد النائب العام في اليمن القاضي عبد العزيز البغدادي أن السلطة السياسية المتمثلة بالمجلس السياسي الأعلى هي المعنية بإعلان حالة الطوارئ في البلاد ، واستغرب البغدادي عدم إعلان حالة الطوارئ في مثل هذه اللحظة الاستثنائية الراهنة التي يطال اليمن فيها العدوان وقال النائب العام ” إقرار حالة الطوارئ تأخر، وكان يفترض أن يتم إعلانها بمجرد وقوع العدوان على البلد” وفي معرض رده حول ماهية حالة الطوارئ أكد النائب العام انها ” قواعد استثنائية من أجل حماية الشعب وأمنه واستقراره ، وأنها ستطال كل من يستهدف أمن اليمن واستقلاله ويتحالف مع العدوان “.
وأشار البغدادي في مقابلة مع قناة المسيرة إلى أن القانون اليمني وكذا الدستور يتضمن مايتيح إعلان حالة الطوارئ ومع الأخذ بعين الاعتبار تحديد المدة و طريقة تقييد حرية المواطنين وفيما يخص أداء النيابة العامة خلال هذه الفترة العصيبة أكد أن المقارنة بين هذه الفترة بماسبقها يوضح فارقا هائلا وتقدما ملموسا في عمل النيابة العامة على الرغم من الظروف الصعبة والمعقدة وألمح إلى أن جهود النيابة العامة في مكافحة الفساد والضالعين فيه يحتاج إلى دعم من مختلف القوى السياسية في اليمن ، في هذا السياق أكد القاضي عبد العزيز البغدادي حرص قيادة الثورة على تطبيق العدالة ومحاربة الفساد ومن أي جهة كان .
وذهب النائب العام في اليمن ألى “أن من يرفع شعار الحياد في السلك القضائي وبلده يتعرض للعدوان يرتكب الخيانة وبشكل مضاعف ” ..
وفيما يخص الحكم الصادر ببطلان قرار تعييينه نائبا عاما لليمن علق القاضي عبد العزيز البغدادي بالقول “على مجلس القضاء أن يبحث بجد في حكم المحكمة الإدارية المخل بكل المعايير القضائية والسلطة التنفيذية ” هذا ومن المتوقع أن يثير حديث النائب العام انزعاجا لدى المنخرطين في أعمال تحاول تقويض الصمود الشعبي اليمني في مواجهة العدوان وعبر استغلال معاناة المواطنين التي خلقها العدوان ويحاول الاستفادة منها عبر شتى الطرق ، لكن يبقى الرهان على مستوى الوعي الشعبي لمثل هذه اللعبة وغيرها ..

التعليقات

تعليقات