المشهد اليمني الأول| فيديوهات
تحرّكت اليوم الأربعاء فصيلةٌ قتاليةٌ من أبناء مديريات أمانة العاصمة لمشاركة أبناءِ الوطنِ في حمايةِ سواحلِ البلاد، استجابة لدعوة قيادة الثورة بالهبّةِ الشعبية ومضاعفة الجهود لردع الغزاة.
الفصيلة القتالية المتوجهة إلى الساحل من عدد من مديريات أمانة العاصمة اختلفت أعمارهم صغارًا وكبارًا وسط تأكيدهم على تلقين العدوان دروسا قاسية في الميدان.
وأضاف المتحمسون لنزال المعتدين من مختلف الأعمار بعد أن خضعوا للتدريبات القتالية اللازمة، أنهم وبروح عمار بن ياسر متوجهون صوب الساحل استجابة لقيادة الثورة وتنكيلًا بالعدو ودفاعًا عن الأرض والعرض من الغزاة والمعتدين.

التعليقات

تعليقات