السيد الحوثي يعلنها حرباً دينية.. والله عزَّ وجل معه !

تهافت علينا أبناء جلدتنا مهرولين، فالبعض ظن نفسه معني، والبعض الآخر عرف أنه المعني، بالكلمات التي وجهها السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، عن مكانة اليمن ودورها في الإسلام، والبعض تقطعت حباله الصوتيه، وفزعت الطيور، وشحبت الوجوه، وكأن السيد خرج من باطن الأرض ليملي علينا أفكار جديدة حرفت الآيات واستبدلتها بأخريات وشطبت التاريخ ومسحت الحاضر ومحت المستقبل، واضحينا عرايا في خيام البادية ننتظر مرور قافلة قريش لتنجينا من هذه الفتنة والضلالة والبدعة بل كل الجحيم.
نعم، أعلنها الحوثي حرباً دينية ويبدو أن الله جل وعلا معه..
– قال الله تعالى (لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض)..
— قال شيوخ الإسلام الفطالحة (يجب أن نبني تحالف إستراتيجي مع يهود إسرائيل لمواجهة الرافضة وإيران)
– قال الله تعالى (الأعراب أشد كفراً ونفاقاً)..
— قال علماء الوهابية الأجلاء (المجوس الصفويين الفُرس أشد كفراً ونفاقاً ويجب أن نكون مع يهود إسرائيل الكرام)
– قال الله تعالى (ولاتَعتدوا إن الله لايحب الظالمين)
— قال المفتي الأعور في خطبة يوم عرفة (نحن نقاتل اليمنيين الضالين) وحصيلة العدوان حتى الآن تجاوزت 40ألف شهيد وجريح أغلبهم نساء وأطفال، والملايين من اليمنيين محاصرين في أكبر سجن جماعي قلَّ نظيرهُ في تاريخ الوحشية والإجرام.
– قال الله تعالى (إن الملوك إذا دخلوا قريةً أفسدوها)..
— قال محمد بن عبدالوهاب (عذاب الجحيم من نصيب كل متمرد على الملوك)
– قال الله تعالى (قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم)..
— قال المفتي الأعور(على من قاتل “إسرائيل” من صفوف حزب الله التوبة إلى الله فلا يجوز مساعدة الرافضة)!.
– قال رسول الوحي لعمار بن ياسر (تقتلك الفئة الباغية)..
— قال حلف البغي”عمار خرج باغياً في بني أمية” و(قتله الذي أخرجه).. و”ما علينا يسدوا كانت فتنة مافي باغيين ولاشي”.
– قال رسول الوحي(قولوا اللهم صلِّ على محمد وآل محمد كما صليت على آل إبراهيم ..الخ)..
— قال شيوخ الإسلام الكرام لايجوز الصلاة على آل محمد لأنها أصبحت شعاراً للشيعة .
– نعم هذا ماقاله المجوسي عبدالملك الحوثي لتحريف الإسلام وضرب الأمة بتأييد من الله عزَّوجل ورسوله الكريم..
– نعم.. لأن الأخلاق هي التطبيل والتزمير للإبادة والحصار للخليفة المنتظر محمد بن سلمان قاهر الفرس في اليمن التي دخلت الإسلام بعاصفة حزم شيوخ الإسلام.
– نعم.. لأن الدين أن توالي اليهود والنصارى بعضهم أولياء بعض أمريكا واسرائيل وكل عصابات ولصوص العالم.
– نعم.. لأن المبادئ أن تساوي بين الجلاد والضحية.
– نعم.. فالعمل بأخلاق الإمام علي مرفوض لأنها أفكار دخيلة.. وتاريخ اليمن تكفيري وهابي ولامكان للزيود والشوافع إن لم يدخلوا إسلامنا التكفيري..
– نعم.. الأخلاق عمالة لإيران.. والدين إنقلاب.. والمبادئ كفر.. وكل مناهض ومعارض لنا مجوسي كافر.
– نعم.. من كان رهناً للأخلاق والمبادئ والدين والتاريخ والإرث الأصيل فإنه مرتد.. ووجب عليه التوبه والإيمان بسنة بن عبدالوهاب.
– نعم.. نشكر مولانا المبجل محمد بن عبدالوهاب وشيوخ الإسلام على حرصهم لتسديد آيات الله تعالى واحاديث رسوله القاصرة والكارثية على الأمة العربية والإسلامية والمساندة للمجوس الكفار.
هيا تعالوا وتهافتوا يا أبناء جلدتنا على هذا التحريف والتزوير في القرآن والسنة والدين والأخلاق وكل مفردات القيم والمبادئ، أرونا حرصكم على الأمة والإنسانية، تفضلوا علينا بالحنق.. أغضبوا أستحوا غاروا على دينكم ولو نفاق..
آآآ أممممم يمكن أنت افتهملك غلط تشتي تفسرعلى كيفك..
آآآ أممممم إن البقر تشابه علينا.. ادع لنا ربك يرتل لنا آياته مجدداً لعله كان يقصد مايقصده شيخ الإسلام..
– قل أتُعلِّمون الله بدينكم والله يعلم ما في السماوات وما في الأرض..؟!
– يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون
ناقل الكفر ليس بكافر، وأستغفر الله العظيم ثلاثاً.. أسفي على مصير المكابرين الغاوين رفاق إبليس المغرور الذي سقط بإمتحان العبودية والتسليم لله عزَّوجل، وقالوا خلقت موالي أمريكا وإسرائيل من طين وقوة ونار وخلقت غيرهم من طين بغير قوة ونار، إن أمريكا واسرائيل خيرٌ منهم فلماذا لا نواليهم.. خلقتني من نار وخلقته من طين أنا خيرٌ منه فلماذا أسجد له.
حرباً دينية.. الله المستعان على ماتصفون، لم يأتي السيد الحوثي بجديد، بل تمسك بالقرآن في زمن الحق باطل، والباطل حق.
– ويقولون أدعُ لنا ربك يبين لنا ماهو عدوان أم شرعية إن الشرعية تشابهت علينا
— قل إنه عدوان أمريكي إسرائيلي سعودي بتأييد كل وحوش أهل الأرض خراب وتدمير لونه ظاهر للعيان بتصريحات موثقة وجرائم مسجلة وشواهد مثبته يشيب لها الشاهدين، فافعلوا ماتؤمرون.
– ويقولون لكنَّ الحوثي قتلَ ودمرَ..
— قل هاتوا ضحايانا وضحاياكم تدميرنا وتدميركم خسائرنا وخسائركم موالاتنا وموالاتكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين الظالمين الباغين المجرمين الآثمين، وكفى.

جميل أنعم العبسي

التعليقات

تعليقات