المشهد اليمني الأول| خاص

أصدر المجلس السياسي لأنصار الله في اليمن بياناً أدان فيه العدوان الأمريكي السافر على سوريا، معتبراً إياه إنعكاساً عملياً للتوجه الأمريكي الإسرائيلي التدميري في المنطقة، الذي يسخر الأنظمة العميلة كنظام آل سعود.
كما أعتبر البيان أن المبررات التي يتم تسويقها هذ ذرائع واهية وأكاذيب مفضوحة سبق أن استخدمها الأمريكيون في العراق وغيرها من البلدان كمبرر للعدوان عليها واحتلالها.
كما أعلن المجلس السياسي وقوفه الكامل إلى جانب سوريا قيادة وشعبا في أي خطوات للرد على هذا العدوان الأمريكي الصهيوني الغاشم.

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم
تابع المجلس السياسي لأنصارالله التطورات الأخيرة في سوريا المتمثلة في قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالعدوان العسكري المباشر على سوريا وذلك باستهداف قاعدة الشعيرات العسكرية الواقعة في حمص بضربات صاروخية راح ضحيتها 5 شهداء وعدد من الجرحى وتدمير كبير في البنية التحتية للقاعدة.
إن هذا العدوان الأمريكي السافر يعد انعكاسا عمليا لحقيقة التوجه الأمريكي الإسرائيلي التدميري في المنطقة الذي يسخر معه بعض الأنظمة العميلة كنظام آل سعود بهدف توسعة نفوذ إسرائيل وتصفية خصومها في المنطقة بكلها.
إن المبررات التي تم تسويقها لهذا العدوان إنما هي ذرائع واهية وأكاذيب مفضوحة سبق أن استخدمها الأمريكيون في العراق وغيرها من البلدان كمبرر للعدوان عليها واحتلالها، وما ادعاؤهم الدفاع عن المدنيين إلا كذبة يفضحها قتلهم للأطفال والنساء والمدنيين وانتهاكهم لكل الأعراف والمواثيق الدولية والأخلاق الإنسانية في فلسطين وفي العراق وفي اليمن وفي كل الدول التي تمتد إليها الأيادي الأمريكية الشيطانية.
إننا ومن المنطلق الإيماني والأخلاقي والإنساني نجد موقعنا الطبيعي والمشرف بجانب إخوتنا وأشقائنا في سوريا المقاومة ونؤكد وقوفنا الكامل إلى جانب سوريا قيادة وشعبا في أي خطوات للرد على هذا العدوان الأمريكي الصهيوني الغاشم، وندعو كل الشعوب العربية والإسلامية إلى اتخاذ مواقف مشرفة تتمايز عن مواقف الأنظمة المنافقة التي سارعت لمباركة هذا العدوان والتي اتخذت نفس الموقف الإسرائيلي المبارك والداعم لهذا العدوان الإجرامي الغاشم.
صادر عن المجلس السياسي لأنصارالله الجمعة 10 رجب 1438هجرية الموافق 7 أبريل 2017 ميلادية

التعليقات

تعليقات