المشهد اليمني الأول| متابعات

أعربت مرشحة اليمين المتطرف ومرشحته للرئاسة الفرنسية عن دهشتها من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتوجيه ضربة صاروخية لقاعدة “الشعيرات” العسكرية في سوريا.
وبحسب صحيفة “أكتوياليتيه أورانج” الفرنسية، فإن لوبان التي رحبت في نوفمبر بفوز الملياردير الجمهورى بانتخابات الرئاسة في حوار صحفي لها: إن الولايات المتحدة عادت من جديد كشرطي العالم.
وأضافت زعيمة “الجبهة الوطنية” يوم الجمعة: أنا مندهشة، لأن ترامب صرح مرارا وتكرارا إبان حملته الانتخابية بأنه لن يجعل الولايات المتحدة شرطي العالم، لكن ما فعله اليوم عكس ذلك.
ألم ينبغي الانتظار لمعرفة نتائج التحقيق الدولي في الهجوم الكيميائي
وتساءلت لوبان مستنكرة ألم ينبغي الانتظار لمعرفة نتائج التحقيق الدولي (في الهجوم الكيميائي) قبل تنفيذ مثل هذه الضربات؟.
كما أعربت عن أملها في عدم تكرار هذه الضربات لتجنب السيناريو العراقي أو الليبي، مشيرة إلى أن “نفس الضربات أدت إلى الفوضى في هذه البلدان وعززت في نهاية المطاف الأصولية الإسلامية والحركات الإرهابية” التي استهدفت في نهاية المطاف أوروبا.
مارين لوبان التي أدانت بشدة الهجوم الكيميائي على خان شيخون، رأت أنه لا يمكن إجبار الرئيس السوري على الرحيل، وقالت: طالما أنه لا يوجد أحد آخر ذو مصداقية قادر على اﻹمساك بالسلطة، الشيء الوحيد الذي يمكننا القيام به هو إجراء انتخابات، لأنه يجب احترام سيادة الدول، وترك الشعب السوري لاختيار من يحكمه.

التعليقات

تعليقات