المشهد اليمني الأول| متابعات

عبر الخائـن والفـار، عبد ربه منصور هادي، أمس الجمعة، عن “تأييده الكامل” للعدوان الأمريكي الصهيوني على سوريا.

ونقلت وكالة “سبأ” التابعة لـ هادي، عن مصدر في مكتب رئاسته قوله “إن العمليات العسكرية الأمريكية جاءت ردّاً على الاٍرهاب الكبير للنظام السوري، بحسب وصفه ، والمتمثل في استخدامه للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الأبرياء، مما أودى بحياة العشرات من بينهم أطفال ونساء، والتي تأتي استمراراً للجرائم البشعة التي يرتكبها النظام السوري ضد شعبه منذ سنوات، وبات وضع الشعب السوري في جحيم” بحسب زعمه.

وثمن المصدر “الموقف الشجاع والمسؤول” للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، داعياً المجتمع الدولي إلى “القيام بمسؤولياته تجاه الشعب السوري الشقيق”. بحسب ما نقلته الوكالة.

في المقابل، أدان “المجلس السياسي الأعلى” في صنعاء العدوان الأمريكي على القاعدة الجوية وسط سوريا.

وقال المجلس إن “العدوان على سوريا اصطفاف أمريكي إلى جانب القاعدة وداعش وإسرائيل”، واصفاً العملية الأمريكية بأنها “امتداد للعدوان على اليمن وعلى المنطقة ككل”، وبأنها “مساس بسيادة سوريا، ولها الحق في الدفاع عن نفسها بشتى الوسائل المكفولة دولياً”.

وأضاف أن “القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة تمثل خطراً على الأمن والسلم الدوليين”.

التعليقات

تعليقات