المشهد اليمني الأول| صنعاء

اتلفت الوحدة التنفيذية للضرائب على كبار المكلفين امس بصنعاء 2985كرتون من السجائر المهربة التي لا تحمل طابع البندرول بقيمة تبلغ 225مليون ريال يمني تم ضبطها في طريق نقيل يسلح والحزام الامني لمحافظة صنعاء .
وخلال الإتلاف اشاد القائم بأعمال رئيس مصلحة الضرائب طارق زيد مطهر بجهود الأجهزة الأمنية ورجال الجيش واللجان الشعبية في الحد من هذه الظاهرة التي تحرم خزينة الدولة مئات الملايين مؤكدآ ان هذه السجائر مضرة بالصحة قبل ان تكون مضرة بالأقتصاد اليمني بحسب ما أظهرته نتائج فحص هيئة المواصفات والمقاييس .
واعتبر مطهر ان ظاهرة التهريب تعد العدوان الرديف للعدوان الأمريكي السعودي على اليمن ولذلك تأتي هذه الخطوة تنفيذآ لتوجيهات الحكومة في مكافحة التهريب كونه آفه تستهدف الاقتصاد اليمني.
فيما اشار الوكيل المساعد لقطاع المعلومات محمد عجلان ان ظاهرة التهريب دمرت الاقتصاد اليمني وتسيئ لسمعة الدولة ولايمكن لأي اقتصاد ان يحقق النجاح اذا ظلت ظاهرة التهريب مستمرة ومتواصلة منوهآ الى ان العدوان اعتمد على الحصار الأقتصادي بعد فشله في تحقيق اي نجاح عسكري وهذا ماي جعل قضية محاربة التهريب ليست على عاتق الدولة بل على كل مواطن .
من جانبة اكد مدير عام الوحدة التنفيذية للضرائب علي كبار المكلفين وحيد الكبسي ان هذه العملية تأتي في غطار الجهود الحثيثة التي تقوم بها مصلحة الضرائب مع الجيش واللجان الشعبية في مكافحة ظاهرة التهريب وخصوصآ السجائر المهربة لما لها من آثار سلبية تستهدف الأقتصاد وتحرم الدولة من مئات الملايين، مشيرآ ان خسائر الضرائب من هذه الظاهرة بلغت 94مليون ريال والصناديق الاخرى بما يقارب 26 مليون ريال .
وتم الاتلاف بحضور ممثلين عن الجيش واللجان الشعبية وكذلك مصلحة الجمارك وشركتي كمران ورثمان وعدد من قيادات المصلحة .

المصدر: الثورة – مصطفى المنتصر

التعليقات

تعليقات