المشهد اليمني الأول| متابعات
شرعن المتحدث باسم تحالف العدوان السعودي على اليمن، اللواء أحمد عسيري، استخدام القنابل العنقودية معتبرا أنها ليست سلاحاً كيميائياً وليست محرمة.
وقال العسيري في تصريح مثير للقلق: القنابل العنقودية ليست سلاحاً كيميائياً وليست محرمة!! كما أنها جزء من القدرات العسكرية والتي تستخدمها القوات الجوية في جميع أنحاء العالم.
وتابع: إن بلاده تعطي لبريطانيا أموالاً مقابل الأسلحة، وأنها لا تأخذها كهدية مجانية، مؤكدًا أن المملكة تلجأ لشراء السلاح لتعزيز قدرتها العسكرية، فيما تحصل بريطانيا على الأموال مقابل ذلك.
وأضاف عسيري في لقاء مع قناة “بي بي سي”، أن الأموال التي تدفعها المملكة تذهب للاقتصاد البريطاني، نافيًا تمامًا أي محاولة للقول بأن المملكة تأخذ الأسلحة كهدية مجانية، مضيفًا: إذا قررت بريطانيا وقف بيع السلاح، فالمملكة ستبحث عن مصدر آخر.

وردا على سؤال حول عرقلة المساعدات الانسانية لليمن اعترف عسيري بان التحالف أعاد الشاحنات المحملة بمساعدات إنسانية من
المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون والتي اعترف ايضا بانها تواجه مجاعة، زاعما بان هذه الخطو جاءت لمنع تهريب الأسلحة إلى الحوثيين وارغامهم على الجلوس الى طاولة المفاوضات .

وقال عسيري في معرض رده حول الضغط على بريطانيا بعد بيعها أسلحة بقيمة تفوق ثلاث مليارات جنيه أسترالي للسعودية منذ اندلاع العدوان على اليمن: السعودية وقعت عقودا عسكرية مع بريطانيا ودفعت المال لبريطانيا وبذلك حسنت من الاقتصاد البريطاني كما أنها أضافت قدرات عسكرية جديدة للسعودية و إذا ما أرادت بريطانيا أن توقف مبيعات الأسلحة إلى السعودية، فإن الحكومة السعودية ستجد موردين آخرين.

التعليقات

تعليقات