المشهد اليمني الأول| سوريا ـ فلسطين

دانت حركة الجهاد الإسلامي، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، الهجوم الصاروخي الأمريكي الذي استهدف الجمعة، قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة حمص السورية.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان، أنها ترفض مبدأ التدخل الخارجي في الدول، وتدين أي عدوان أجنبي على أي بلد عربي أو مسلم.
وقال داود شهاب، المتحدث الرسمي باسم الحركة إن الغارة الأمريكية جاءت بتحريض إسرائيلي، هدفه تقسيم سوريا وتفكيك وإضعاف دول المنطقة لصالح الهيمنة الإسرائيلية.
وأضاف إن مستقبل المنطقة ودولها تحدده شعوبها، وأما التدخل الخارجي فإنه يحول المنطقة لصراعات المصالح والنفوذ الدولي.

من جهتها عبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، عن إدانتها للهجوم. وقالت في بيان نشرته مساء الجمعة، إن العدوان الأمريكي على سوريا، استبق نتائج أي تحقيق دولي نزيه بشأن ما جرى في خان شيخون.

واعتبرت الجبهة، أن الهجوم على سوريا يدعم الإرهاب الذي طالما ادّعت إدارة ترامب أن تصفيته هو أحد أولوياتها، وفق البيان.
وقصفت الولايات المتحدة، صباح الجمعة، قاعدة الشعيرات الجوية السورية بمحافظة حمص، مستهدفة طائرات سورية ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار.

التعليقات

تعليقات