المشهد اليمني الأول| متابعات
تبنى تنظيم داعش الإرهابي اعتداءي كنيستي مار جرجس ومار مرقس في مصر، الذين أسفرا عن سقوط عشرات الضحايا في مدينتي طنطا والإسكندرية، خلال احتفال المسيحيين بأحد الشعانين (أحد السعف).
ونقلت وكالة اعماق التابعة لتنظيم داعش عن ما اسمته “مصدر امني” ان “مفرزة أمنية تابعة لتنظيم داعش نفذت هجومي الكنيستين في مدينتي طنطا والاسكندرية”. ويأتي الاعتداءان قبل عشرين يوما من زيارة البابا فرنسيس لمصر.

وقتل 11 شخصا واصيب 35 آخرون بجروح بعد ظهر الاحد في انفجار داخل الكنيسة المرقسية بالاسكندرية وقع بعد ثلاث ساعات من تفجير في كنيسة في طنطا بشمال مصر اوقع 25 قتيلا، وفق وزارة الصحة المصرية.

وقالت الوزارة في بيان ان “11 مواطنا توفوا وأصيب 35 آخرون حتى الان أثر حادث انفجار جسم غريب داخل الكنيسه المرقسية” في الإسكندرية، ثاني مدن البلاد.

واكدت الوزارة ان حصيلة ضحايا تفجير طنطا الذي وقع صباحا اثناء قداس الشعانين ارتفعت الى 25 قتيلا و78 مصابا.
وكتبت قناة النيل للأخبار الرسمية في شريط الأخبار “انفجار بكنيسة مارمرقس بمحاطة الرمل بالإسكندرية ووقوع مصابين”، فيما قال مسؤول كنسي ان الانفجار يعود لانتحاري فجر نفسه امام الكنسية.

وذكرت الكنيسة القبطية على صفحتها ان بابا الأقباط تواضروس الثاني كان يحي قداس أحد الشعانين صباحا في هذه الكنيسة ولكن لم يعرف بعد إن كان غادر قبل الإنفجار.
وأضاف أن التفجير وقع أمام كنيسة مارمرقس، وهي الكنيسة الرئيسية للأقباط في الأسكندرية.

وأفاد التلفزيون المصري بوقوع اشتباكات في محيط كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وذلك بعد التفجير الذي وقع بالكنيسة اليوم الأحد وأسفر عن مقتل 25 وإصابة نحو 60 آخرين.

التعليقات

تعليقات