المشهد اليمني الأول| فيديوهات
دشنت اللجنة الوطنية للأسرى حملة الوفاء للأسرى في مديرية الحصن بخولان محافظة صنعاء.
الفعالية الشعبية التي أقيمت بحضور شخصيات اجتماعية، أكدت أن الأسرى هم اليوم في صدارة المواجهين لصلف العدوان ومرتزقته.
كما جرى التأكيد فيها أن اليمنيين لن يتركوا أسراهم في السجون، وأن ذويهم يحظون بمختلف الرعاية رسميًا وشعبيًا ، وعلى صخرة صبرهم وصمودهم سينكسر صلف العدوان في هذا الملف الإنساني.
وفي ذات السياق وتحت شعار لن ننسى أسرانا دشنت اللجنة الوطنية للأسرى صباح اليوم فعاليات حملة الوفاء للأسرى في مديريتي الطيال وخولان محافظة صنعاء.
المشاركون في فعالية التدشين بحضور رسمي وشعبي حاشد استنكروا تعنت العدوان في هذا الملف الإنساني واستهانته بمرتزقته وتركهم في السجون.
وأكدت الكلمات أن اليمنيين قوم لا يتركون أسراهم في السجون، وهم حاضرون لتحريرهم بشتى الوسائل إذا استمر تعنت العدوان.
كما ثمنت الموقف المشرف لذوي الأسرى الصابرين والصامدين والذين يحظون بالرعاية الرسمية والمجتمعية.
انطلقت دفعة جديدة من المقاتلين من أبناء محافظة ريمة للدفاع عن السواحل الغربية والتصدي لأي هجوم محتمل قد يستهدف محافظة الحديدة ومينائها.
الدفعة التي انطلقت صوب محافظة الحديدة تقدمها عدد من القيادات المحلية والتنفيذية والمجتمعية الذين دعوا جميع أبناء القبائل من مختلف محافظات الجمهورية إلى التحرك الجاد لإيقاف العدوان، هذا وكان في استقبالهم أبناء قبائل مدينة زبيد الذين اعتبروا أن هذه المواقف تأتي من منطلق المسؤولية الملقاة على الجميع في الدفاع عن الدين والوطن.

التعليقات

تعليقات