الذكرى الـ 99 لإحتلال فلسطين المسجونة في العين العوراء لبن سعود والمسلوبة بالعين الحمراء للصهاينة .. ودور اليمن والشام بالتحرير القادم

المشهد اليمني الأول| خاص

في عام 1947م قابل وفد فلسطيني الملك عبدالعزيز بن سعود ليتوسط عند أصحابه الانجليز والأمريكيين لمنع تقسيم فلسطين، فطمأنهم بن سعود بقوله ((إطمئنوا لقد وضعت فلسطين في عيني هذه)) مؤشراً إلى العين العوراء التي أفقَدتها “نُورَه” نورها، ونُورَه بنت الحمود السبهان هي زوجة أمير حائل محمد بن طلال آل رشيد، وعندما أحتل بن سعود حائل، طلب من أمير حائل آل رشيد أن يُطلِّق زوجته “نُورَه الحمود السبهان” لكن بن طلال رفض، ومع ذلك تزوجها عبدالعزيز بن سعود بالإكراه، لكن هذه المرأة الشهمة الشجاعة ما إن دنا منها بن سعود لإفتراسها حتى ضربت عينه بمخرز كانت تحمله فأعمت عينه وخرج من عندها في ساعته ليلاً وعينه تذرف الدم، وهي العين التي وضع فلسطين فيها حينما أتاه الوفد الفلسطيني عام 1947م …. إقتباس من كتاب تاريخ آل سعود للشهيد الحجازي ناصر السعيد صفحة 837 ..
 
والعين الحمراء إسرائيل وامريكا وبريطانيا التي إحتلت فلسطين في إبريل 1918م ومكنت العصابات الصهيونية “الهاجاناه” من إستيطان واحتلال فلسطين في 1948م حتى يومنا هذا إبريل 2017م، والعين العوراء أعطت التصريح والإقرار نصاً وختمها بختم خاتمه ((أنا السلطان عبد العزيز بن عبد الرحمن آل الفيصل آل سعود،أقرّ وأعترف ألف مرة، لسير برسي كوكس، مندوب بريطانيا العظمى، لا مانع عندي من إعطاء فلسطين للمساكين اليهود أو غيرهم، كما تراه بريطانيا، التي لا أخرج عن رأيها، حتى تصيح الساعة)).
 
نعم.. 99 تسعة وتسعون عاماً بالتمام والكمال وفلسطين مسلوبة من العيون الحمراء ومسجونة في العين العوراء لجناحي الوهابية التكفيرية وملحقاتهم من الجناح السياسي النظام السعودي والجناح التكفيري آل الشيخ وملحقاتهم القاعدة وداعش وسلفية الدعاء والدعوة والإخوان إخوة مصر واخوة اليمن وإخوة سوريا حتى إخوة غزة حماس، وكل المسلمون إخوان وليس بعض الإخوان مسلمون، إنما المؤمنون إخوة، كما ورد بالقرآن الكريم، يا إخوة يوسف عليه السلام، واخوة التنظيم العالمي وسياسة وفتاوى العين العوراء انطبقت تمام الانطباق بين الشخص والشخصية الموصوفة بصفة فقدان البصر والعمى للنظر حتى البصيرة والفؤاد والقلب، واللهم لا شماته بالقوم، خاصة إذا علمنا بأن الأعور الدجال فيه يرتدي الباطل ثوب الحق، زمن الأعور الدجال يلبسون الحق ثوب الباطل وبالإكراه بالمال بالإعلام بالسياسة بالعسكر بالتحالف بالشرعية بالفتاوى بالجهاد بالخلافة الإسلامية للإخوان والامارة الإسلامية للقاعدة والدولة الإسلامية لداعش وهلمَّ جرّاً من مسميات مالها من قرار سوى قرار لندن وواشنطن وتل أبيب .
 
مسكين هذا الأعور الدجال الذي سيأتي آخر الزمان ولم يتبقى له شيء يذكر من أعمال وأفعال الظلم والطغيان والبغي والتزييف والتزوير للعين العوراء، والعين الحمراء بني سعود وبني صهيون وجهان لعملة واحدة، 99 تسعة وتسعون عاماً والعين الحمراء والعين العوراء تفعل فعلها بالأمة العربية والإسلامية .
 
فالعين الحمراء بريطانيا تمنح إيران الملكية إمارة عربستان الأهواز أو المحمرة، والعين العوراء تبارك وتؤيد ذلك، وفي عهد إيران الجمهورية تتباكى العين العوراء على الأهواز عربستان وتذرف دموع التماسيح ولعاب الـ… يسيل من ألسنتها حتى أنفها، والعين الحمراء بريطانيا تمنح إيران الملكية جزر طمب الكبرى وطمب الصغرى قبل إنسحابها من الخليج 1971م، والعين العوراء تبارك وتؤيد بل أن أمير الشارقة يبيع إيران الملكية جزيرة “أبو موسى” .. والزعيم جمال عبدالناصر قال بأنه سيرمي الصهاينة المحتلين في البحر فردت العين العوراء في ديسمبر 1966م ومن طهران عاصمة إيران الملكية وبلسان الملك السعودي فيصل بإعلان التحالف الإسلامي مع إيران الفارسية المجوسية الشيعية الصفوية الملكية لمحاربة المد القومي العربي المصري والسوري في الوطن العربي … ويا لسخرية القدر ثلاثة أمناء عموم لناصرية اليمن يرتمون دفعة واحدة وبالجملة في أحضان شكراً سلمان لتدمير وتحطيم اليمن المخلافي عبدالملك والعتواني ونعمان في العدوان 2015م .. وبالمثل يالسخرية القدر الزمن ناصرية الشام سورية ترتمي أيضاً في أحضان شكرا سلمان لتدمير وتحطيم سوريا المقاومة سوريا الأسد بشخص الزعيم الناصري السوري حسن عبدالعظيم .. واصبح وامسى وبات ونام ولم يستيقظ القوم من غرف فنادق عواصم العدوان .. حتى الآن على الأقل والعين الحمراء الصهاينة المحتلون في 1969م يحرقون المسجد الأقصى والعين العوراء الملك فيصل بن سعود يرد بإنشاء صندوق الجهاد لتحرير فلسطين الذي لم ولا ولن يكون ببني سعود والإخوان والوهابية التكفيرية .. والعين الحمراء بني صهيون في 1982م يحتاجون لبنان حتى ضواحي بيروت ويرتكبون مجزرة “صبرا وشاتيلا” والعين العوراء ترد بمبادرة سمو الأمير فهد بن عبدالعزيز بن مردخاي بن سعود في قمة “فاس” 1982م بالإعتراف بإسرائيل، والثورة الإيرانية الإسلامية الجمهورية فبراير 1979م تقول بإجتثاث الغدة السرطانية الكيان الصهيوني إسرائيل من الوطن العربي، والعين العوراء ترد بالخطر الشيعي الفارسي المجوسي الصفوي إنهم أبناء مجوس وأبناء متعة .. وبالتحالف الإسلامي – السني ولاحقاً بالتحالف الإسلامي السني السعودي الإسرائيلي الصهيوني ولمحاربة إيران الجمهورية الإسلامية وحركات المقاومة وبدعم واسناد من صديق الإسلام والمسلمين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نعم ترامب الترامب وفتاوى الجهاد للعين العوراء الوهابية السلفية القاعدة والإخوان إخوة العرب والمسلمين التنظيم العلمي للإخوان .. هذه العين العوراء الجهادية بالوهابية تفتي بالجهاد في أفغانستان ولا تفتي بالجهاد في فلسطين المحتلة، فذهب الفلسطيني يجاهد في أفغانستان وترك بلاده فلسطين محتلة من الصهاينة حيث ذهب الفلسطيني “عبدالله عزام” وكتائبه للجهاد في أفغانستان لإقامة الإمارة الإسلامية أولاً بالوهابية الجهادية تماماً كما كانت الخلافة الإسلامية الإخوانية أولاً بالخليفة غير المنتظر أردوغان الطيب، فذهب الإخوان إخوة اليمن وأخوة ليبيا وأخوة تونس وأخوة مصر وأخوة سوريا للجهاد بالوهابية الإخوانية في تونس  وليبيا ومصر وسوريا واليمن وأخوة يوسف كذلك عفواً عفواً واخوة غزة كذلك اختصوا بالجهاد في سوريا بحفر الأنفاق في ريف القصير السوري لمقاتلة الجيش العربي السوري المقاوم، وقطع خطوط الإمداد لحزب الله المقاوم في زمن هدنة أخوة يوسف عفواً ثانية في زمن هدنة إخوة غزة حماس مع إسرائيل برعاية الرئيس الإخواني المصري محمد مرسي صاحب الرسالة الشهيرة “عزيزي وصديقي العظيم شمعون بيريتز” .. واليوم سلمان يقول ترامب صديق المسلمين أصدقاء من جنس اليهود والنصارى شرعية الوهابية والإخوان، ورسول الرحمة للعالمين محمد صلَّ الله عليه وعلى آله وسلم ومن على منبر خطبة عرفة حجة الوداع قال “كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه، والعين العوراء ومن على منبر خطبة عرفة الحج الأكبر يقول “الحوثيون جماعة ضالة” .. ورسول الرحمة للعالمين محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم ومن على منبر خطبة عرفة حجة الوداع قال “لاترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض” أو كما قيل، والعين العوراء ترد بتحرير دمشق، تحرير حلب، تحرير طرابلس، تحرير بنغازي، تحرير عدن، تحرير تعز، تحرير الحديدة، تحرير صنعاء، تحرير ريمة، والمحذوف من مقرر العيون العوراء هو تحرير فلسطين تحرير القدس، تحرير حيفا، تحرير يافا، تحرير الجليل، تحرير النقب، حرير كريات شمونة، تحرير معاليه أدوميم، تحرير المستوطنات، تحرير تل أبيب، تحرير إيلات، هذا التحرير الواجب الديني المقدس والواجب القومي والواجب الوطني والواجب الأخلاقي والواجب الإنساني، هذا الواجب محذوف من ثورات الربيع الصهيوني ومن التحرير السعودي ومن التحرير المناطقي والطائفي وبل هو جريمة وجناية وإثم وخطيئة وذنب يعاقب عليها بقوانين شرعية الأمم المتحدة وشرعية معاداة السامية .. الخ.. الخ .
 لحجوفزعت وخافت وارتعبت وزاغت العين العوراء ودبت فيها الحياة فجأة وصرخت عالياً ومدوياً يا نار كوني برداً وسلاماً على شباب ونساء وفتيات إسرائيل الأبرياء، وبسرعة البرق حضرت طائرات شكرا سلمان طائرات العين العوراء لإطفاء حرائق شمال فلسطين المحتلة، وبسرعة البرق تعود طائرات شكراً سلمان إلى اليمن لتشعل الحرائق وتُضرم الدمار والقتل والحصار والفقر والجوع والعطش في الشعب اليمني العربي المسلم، بإستثناء شرعية فنادق الرياض الذين إنطلقوا وهم يتهامسون ويتخافتون فيما بينهم حتى لا يسمعهم أحداً، فقال كبيرهم إن هذا التحالف بأمر من الله، وقال أوسطهم إن الله سخَّر لنا أمريكا لمقاتلة الحوثي وعفاش، وقال أصغرهم إنها الشرعية يا هؤلاء، إنها شرعية قميص هادي الدنبوع، وقال رابعهم وخامسهم وسادسهم حتى مما تعدون إنها المعجزة التي لم تسخر لفلسطين المحتلة من 99 عاماً فلا فتاوى جهادية بالوهابية والسلفية والاخوانية، ولا تحالف عربي بالسعودية والإمارات والأردن والمغرب، ولا تحالف إسلامي سني بالسعودية، ولا تحالف دولي بالأمم المتحدة وحقوق الإنسان وثقافة الحياة ولا تحالف بأمريكا الحرية والديمقراطية، ولا ربيع عربي إخواني تركي قطري من أجل فلسطين، فالتحالفات الشرعية العربية والاسلامية والاممية والامريكية والوطنية حتى المناطقية والطائفية واخوة الربيع هذه التحالفات الشرعية مسخرة لقتل المسلم بالمسلم والعربي بالمسلم والعربي بالعربي واليمني باليمني والنهمي بالنهمي والتعزي بالتعزي حتى قتل الأخ أخيه حسب فتاوى العين العوراء  التي إمتدت إلى إخوة الشام وأخوة اليمن .. والله المستعان عليكم على ما تصفون يا أخوة يوسف عليه السلام، بل إخوة قرن الشيطان الرجيم، 99 عاماً وفلسطين محتلة وأنتم تحررون تعز والحديدة وحلب ودمشق، ومع بني صهيون هدنة وسلام، ومع بريطانيا وامريكا تحالف لمحاربة الإرهاب الإسلامي .
 
وهكذا عندما سيطر بني سعود على الأماكن المقدسة في ديار المسلمين مكة المكرمة والمدينة المنورة فمنعوا صدور فتوى بالجهاد ضد الإستعمار الغربي بريطانيا وامريكا وفرنساـ بل حرموا ذلك واصدروا فتاوى بالجهاد في ديار المسلمين عرباً وفرساً وكرداً، وقبله كان الأتراك السلطنة العثمانية وكذلك سيطر بني صهيون على الأماكن المقدسة في ديار العرب في القدس الشريف، ولا عجب من بعد ذلك من قاعدة وأسس الوهابية والاخوان فالشيوعية أخطر من الإستعمار، والشيعة أخطر من اليهود، والقومية العربية حرام وكفر وعلمانية، ولذلك رأينا تحالف بني سعود والإخوان مع أمريكا واسرائيل ضد العرب الجمهوريين لتمرير المشاريع الإستعمارية للقرن الواحد والعشرين، ولم يسجل التاريخ من القرن العشرين حتى مطلع القرن الواحد والعشرين حتى 2017م ابريل الذكرى الـ 99 لاحتلال فلسطين أي تحالف سيضم بني سعود والوهابية ومشتقاتها من القاعدة وداعش حتى إخوان الكرافتة والبنطال، أي تحالف لهؤلاء ضد الإستعمار الغربي القديم والحديث وضد الاحتلال الصهيوني والاستيطان الاسرائيلي، وكل تحالفاتهم والفتاوى والسياسة والمال والاعلام والعسكر والاغتيالات والقتل موجة نحو الداخل العربي المسلم أما العدد الخارجي لا تحالف ضده إطلاقاً، بل وصل بهم الأمر بأن الدعاء لحزب الله اللبناني أثناء عدوان إسرائيل على لبنان 2006م حرام لأن حزب الله شيعي وحرام الدعاء له، بينما الدعاء لشباب وفتيات إسرائيل جائز لأنهم أبرياء، إنه حلف الباطل بالعين العوراء وفتاوى الجهاد الوهابية التي تجاهد في سوريا وتتعالج في مستشفيات بني صهيون في فلسطين المحتلة، وبعد ذلك يتسائلون لماذا احتفت حيفا بالعِدى، ونقول لهم كما احتفت عدن بالتحرير السعودي وكما احتفت بعض شوارع تعز بالقاضي الشرعي للقاعدة أنصار شريعة محمد بن عبدالوهاب لا شريعة أحمد بن عبدالله صلوات الله عليه وعلى آله وسلم، وعندما غزت أمريكا العراق أفتى بن باز بأن الرئيس صدام حسين كافر، صدام حسين العربي المسلم السني كافر، وتحالف أمريكا وبريطانيا واسبانيا ..الخ لغزو واحتلال بلد عربي مسلم حلال، إنها العين العوراء والعين الحمراء معاً.
 
وكانت فلسطين هي البند رقم واحد في الثورات العربية الوطنية في منتصف القرن العشرين بغض النظر عن التوجهات السياسية اليسارية القومية الوطنية، وكانت إسرائيل والسلام مع اسرائيل والأمن مع إسرائيل والتطبيع مع إسرائيل هي البند رقم واحد لثورات الربيع القطري والسعودي والاماراتي والتركي ومعهم الوهابية التكفيرية السلفية والاخوان، فكان بحق وواقع ربيع صهيوني بإمتياز وبسياسة وعسكر واعلام ومال وشرعية وفتاوى العين العوراء، وافعال العين الحمراء.
 
والإمام علي الخامنئي مرشد الثورة الإيرانية الجمهورية الاسلامية قال بأن الكيان الصهيوني سيزول خلال 20 – 25 عاماً، ذلك هو قول الفرس المسلمين، وسجل يا تاريخ، والعرب نعم العرب، عرب تحالف شامنا ويمننا، سوريا واليمن حلف المقاومة الشام واليمن، حلف الحسن والحسين، حسن نصرالله حفظه الله، والشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، حلف عربي عربي 100%، حلف الفعل قبل القول، فعل سيقلص زمن الـ 25 عاماً إلى زمن أقل بكثير، حلف العرب الأقحاح وانصارهم في الشام حلف سيحرر فلسطين كل فلسطين من البحر إلى البحر، وباللهجة الشامية “من الـمَيَّة للـمَيَّة” من “المياه إلى المياه” وعندها سنفقع ونفقأ أخت العين العوراء بمخرز الشام، ونسمل العين الحمراء بمخرز اليمن، بل كل العيون العوراء والحمراء، وبتحرير فلسطين كل فلسطين، بعون ومشيئة الله جل وعلا، يكون بذلك الربيع العربي قد لاح وتجلى فلا ربيع عربي بدون فلسطين المحررة، ولا ربيع عربي بوجود الكيان السعودي ولا ربيع عربي وفلسطين مسلوبة من العين الحمراء، ومسجونة في العين العوراء، واجمل الأيام تلك التي لم تأتي بعد، وأجمل الأعياد كذلك واجمل الربيع سيأتي ومعه فلسطين كل فلسطين عربية محررة مستقلة، ولا ربيع عربي إلا بفلسطين العربية المحررة، ذلك هو قدرنا ونحن ارتضيناه بالماضي والحاضر والمستقبل، حتى ينطق الحجر بالحق، أو يقضي الله أمراً كان مفعولاً، وما شاء الله وكان، ودقوا على الخشب من عيون الشيطان وسلمان الرجيم .

جميل أنعم العبسي

التعليقات

تعليقات