المشهد اليمني الأول| متابعات

نقل موقع فرنسي “TTU” أن الولايات المتحدة، ستتقدم الهجوم على ميناء الحديدة الواقع غرب اليمن، والمطل على البحر الاحمر، تتبعها كلا من الامارات والسعودية.

وأضاف الموقع أن فكرة الاستيلاء على ميناء الحديدة، رفضها اوباما العام الماضي ،لكنها عادت من جديد مع تولي ادارة ترامب السلطة في واشنطن، والتي تخطط لتقديم مساعدة ضخمة للسعودية في للاستيلاء على الميناء الحيوي لملايين اليمنيين.

وحسب الموقع، سيتم تخصيص المساعدة عبر عدة اتجاهات: زيادة توريدات السلاح، ودعم الرياض بالمعلومات الاستخبارية، وضربات طائرات بدون طيار، إضافة إلى السيطرة على عدد من النقاط الاستراتيجية. ويُعد ميناء الحديدة أولوية هنا.

ويضيف الموقع الفرنسي :لا تعد السيطرة على الحديدة فكرة جديدة حيث رفض باراك أوباما العام الماضي هذا الاقتراح والذي قدمته الإمارات. ولكن هذه المرة، تخطط القوات الإماراتية للهجوم على الميناء لكن بعد القوات الجوية الأميركية.

وتابع الموقع: في المقام الأول، ستضطر واشنطن لإصلاح خلافات عديدة في حال التدخل المباشر في اليمن ، كما توقع حدوث اضطرابات في مضيق هرمز .

التعليقات

تعليقات