المشهد اليمني الأول| متابعات
أكد الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، أن “الهجوم الكيماوي” على مدينة خان شيخون في ريف ادلب، مفبرك مئة في المئة بهدف استخدامه كـ”ذريعة” لتبرير الضربة الأمريكية على قاعدة جوية للجيش.
وأضاف الأسد، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، وأضاف “انطباعنا هو أن الغرب والولايات المتحدة بشكل رئيسي متواطؤون مع الإرهابيين وقاموا بفبركة كل هذه القصة كي يكون لديهم ذريعة لشن الهجوم” على قاعدة الشعيرات الجوية.
وأكد الرئيس السوري، عدم امتلاك الحكومة السورية أي أسلحة كيميائية منذ تدمير ترسانتها في العام 2013 بعدما اتهمت واشنطن ودول غربية دمشق بشن هجوم كيميائي في منطقة الغوطة الشرقية، وقال الاسد “لا نمتلك أي أسلحة كيميائية في العام 2013 تخلينا عن كل ترسانتنا، وحتى لو كان لدينا مثل تلك الاسلحة، فما كنا لنستخدمها.

التعليقات

تعليقات