المشهد اليمني الأول| متابعات
من جديد تحاول السعودية وحلفاءها تحقيق اي انتصار اعلامي ، بعد فشل جيشها في جبهات الحدود في مواجهة الجيش اليمني واللجان الشعبية ، وتوالي الهزائم لمرتزقتها في الساحل الغربي لليمن.
وتداولت مواقع اعلامية مواليه لهادي والسعودية ، بيان مجهول الهوية وغير موقع عليه من اي شخصية ، او جهة حزبية او تنظيمية معروفة ، يتوعد بتطهير العاصمة صنعاء ممن وصفهم بالإنقلابيين .
وصدر البيان عن حركة تسمي نفسها “احرار صنعاء” ، دعت فيه اليمنيين الى الخروج لتحرير العاصمة صنعاء من قبضة احفاد الطغاة وميليشياتهم السلالية، متوعدة قيادات الحوثي في الصف الاول والثاني بانهم سيكونوا هدفا لها مالم يسنحبوا وينهوا انقلابهم المشؤوم!!.
وأثار البيان شكوك العديد من المراقبين ، خصوصاً وأن حساب سعودية في موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر “هو من نشره ، معتبرين ذلك محاولة يائسة للتحالف السعودي لا تختلف عن سابقاتها التي تحدثت وصول ما يسمى بالجيش الوطني الى قرب مطار صنعاء الدولي ، وإحكام السيطرة النارية على العاصمة صنعاء .
من جهة أخرى سخر مصدر في حكومة الإنقاذ الوطني مساء أمس الخميس ، مما يسمى بالبيان رقم ” 1 ” ، والذي دعا الشعب اليمني للخروج بوجه من وصفهم بالانقلابيين بالعاصمة صنعاء .
وأوضح المصدر في تصريح لوكالة العهد اليمنية ، أن السعودية تسعى الى تحقيق اي انتصار اعلامي على مواقع اخبارية لها وموقع التواصل الاجتماعي ، مشيراً أن مثل هذه الأساليب تثبت حالة الارتباك والتخبط الذي يعيشه قادة التحالف السعودي والمرتزق حسب تعبيرة .
وأضاف المصدر أن ما يسمى بالبيان رقم 1 خرج من مطابخ السعودية ، التي تعودت على الكذب في محاولة يائسة وفاشلة للتقليل من شجاعة وحماس اليمنيين في مواجهة العدوان السعودي ، وهي محاولة فاشلة لن تخرج عن سياق أوهام الاعلام التابع للسعودية والمرتزقة .

التعليقات

تعليقات