الجعفري: محادثات جنيف مستمرة رغم مقاطعة وفد مؤتمر الرياض

78
المشهد اليمني الأول| سوريا

رئيس الوفد السوري إلى محادثات جنيف بشار الجعفري يؤكد أن المحادثات مستمرة رغم انسحاب وفد مؤتمر الرياض ووفد المعارضة منها، مشيراً إلى أن “معظم إرهابيي داعش والنصرة يأتون عبر تركيا ما يعني دعم أنقرة للتنظيمين” ، وعضو وفد معارضة الداخل طارق الأحمد يتحدث عن ضرورة توسيع مروحة المحادثات في جنيف.

 الجعفري: معظم إرهابيي داعش والنصرة يأتون عبر تركيا
الجعفري: معظم إرهابيي داعش والنصرة يأتون عبر تركيا

قال رئيس الوفد السوري إلى مفاوضات السلام في جنيف بشار الجعفري، إن محادثات جنيف مستمرة رغم انسحاب وفد مؤتمر الرياض ووفد المعارضة منها، مشيرا إلى تأكيد نائب المبعوث الاممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا رمزي عز الدين أن الأمم المتحدة تعتبر ذلك أيضاً، ومؤكداً أن مقاطعة هذا الوفد “مسرحية هزلية يديرها أسياده”.
ولفت الجعفري خلال مؤتمر صحفي عقده  اليوم الأربعاء إلى أن “مغادرة بعض الأطراف من المحادثات لن يسبب خسارة لهم معتبرا انهم مزيجاً من المتطرفين التابعين لآل سعود”، مؤكداً أن “ما من فصيل لديه حق “الفيتو” بمصادرة عملية الحوار السوري-السوري في محادثات جنيف”.
وشدد رئيس الوفد السوري، على أهمية القضاء على الإرهاب في سوريا مستحضراً أحداث بروكسل و باريس.
وأضاف ان المجموعات الإرهابية في سوريا ما كانت لتصمد بدون دعم أجهزة استخبارات دول مختلفة.وتابع قائلاً إن “معظم إرهابيي داعش والنصرة يأتون عبر تركيا ما يعني دعم أنقرة للتنظيمين”، معتبراً ان الآلاف في الحسكة والقامشلي شرق سوريا يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة بسبب مواقف اردوغان.
وذكّر الجعفري بأنه جرت مناقشة التعديلات التي قدمتها الحكومة السورية على ورقة المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا، وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بتشكيل حكومة وحدة موسعة وضرورة الضغط على دول الجوار.
وإذّ أكدّ إصرار بلاده على عقد محادثات “سورية – سورية” دون تدخلات خارجية، أشار إلى أن “التشنج الذي جرى مشاهدته أمس الثلاثاء من طرف المعارضة انعكاس لحالة الجهات الخارجية الداعمة لهم”.
من جهته، أعرب عضو وفد معارضة الداخل طارق الأحمد للميادين عن ضرورة توسيع مروحة المحادثات في جنيف، مضيفا ان الشرعية الحقيقية يستمدوها من الداخل.

التعليقات

تعليقات